مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

أشاد سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة اليوم، بالعلاقات الاقتصادية بين كل من دولة قطر ومملكة بلجيكا، وذلك خلال ترؤسه الوفد القطري المشارك في أعمال الدورة الثانية للمنتدى الاقتصادي القطري البلجيكي الذي انعقد في العاصمة البلجيكية بروكسل.
وأكد سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، خلال كلمته التي ألقاها في افتتاح أعمال المنتدى عمق تلك العلاقات الثنائية والتي ترسخت بالزيارات الرسمية المتبادلة بين البلدين لاسيما زيارة صاحبة السمو الملكي الاميرة أستريد ممثلة ملك بلجيكا ، لقطر والتي شكلت محطةً مُضيئة على درب تعزيز العلاقات المتميزة والمتينة بين البلدين الصديقين، هذا بالإضافة الى الاتفاقيات الثنائية التي شملت العديد من المجالات، معتبرا أن هذا الامر ساهم في توطيد أواصر التعاون في مختلف المجالات خاصة المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتي انعكست إيجاباً على مستوى التبادلات التجارية بين البلدين.وأفاد بأن حجم التبادل التجاري بين دولة قطر ومملكة بلجيكا بلغ في العام 2015 حوالي 1.6 مليار دولار بنسبة زيادة 1 بالمئة عن العام 2014 ، كما بلغ حجم صادرات دولة قطر إلى بلجيكا في العام 2015 حوالي 1.3 مليار دولار، وارتفع حجم واردات الدولة المباشرة من بلجيكا بنسبة 7.3 بالمئة مقارنة بالعام 2014 ليبلغ 264 مليون دولار في العام 2015.وفي هذا الصدد أشار الى الدور الذي تلعبه الشركات البلجيكية في إنجاز العديد من المشاريع التنموية في دولة قطر، حيث بلغ عدد الشركات العاملة في دولة قطر بالشراكة مع الجانب القطري أو بملكية بلجيكية بنسبة 100 بالمئة حوالي 31 شركة.كما استعرض سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني خلال كلمته معدلات النمو التي حققها الاقتصاد القطري خلال العام 2015، مشيدا بالمراكز المتقدمة التي تبوأتها الدولة في مختلف المؤشرات العالمية ومنها مؤشر التنافسية العالمية، حيث تحتل دولة قطر المرتبة الأولى عربياً على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والـ 14 على مستوى العالم.وفي سياق حديثه عن الظروف الراهنة التي يشهدها الاقتصاد العالمي، في ظل تقلّبات أسعار النفط وتراجع معدلات النمو، دعا سعادته إلى تكاتف الجهود للخروج بشراكات استثمارية من شأنها تعزيز مناعة اقتصاد البلدين.وفي ختام كلمته أعرب سعادة وزير الاقتصاد والتجارة عن أمله في أن يساهم هذا المنتدى في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وإيجاد شراكات فاعلة واستثمارات جديدة بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم البلجيكيين.
وضم الوفد القطري المشارك في أعمال الدورة الثانية للمنتدى الاقتصادي القطري البلجيكي، سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس رابطة رجال الاعمال القطريين وممثلين عن هيئة الأشغال العامة وشركة سكك الحديد القطرية الريل، واللجنة العليا للمشاريع والارث 2022 ، ووزارة الطاقة والصناعة ومؤسسة قطر ونبراس للطاقة، و مركز قطر للمال و كتارا للضيافة وشركة مناطق والخطوط الجوية القطرية.ومن جانبه رحب السيد بيتر دي كريم، وزير الدولة للتجارة الخارجية، بمملكة بلجيكا بسعادة وزير الاقتصاد والتجارة والوفد المرافق، مشيدا بالتطورات التي تشهدها دولة قطر في المجالات كافة وتمنى للعلاقات القائمة بين البلدين المزيد من التطور والنماء، وأكد حرص بلاده على تعزيز أواصر علاقاتها مع دولة قطر.أما سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس رابطة رجال الاعمال القطرية فأشاد بالمنتدى القطري البلجيكي ، مشيرا إلى دعوة سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة لرجال الأعمال، وأصحاب الشركات البلجيكيين لإقامة شركات مع رجال الأعمال والشركات القطرية، في مجالات الصناعة وغيرها من المجالات الأخرى الحيوية، حيث توجد شركات بلجيكية تعمل في السوق القطرية وتمتلك الخبرة الكبيرة خاصة في مجال التكنولوجيا.ولفت إلى أنه تم الطلب كذلك من سيدات الأعمال البلجيكيات زيارة دولة قطر للقاء مع سيدات الأعمال القطريات من أجل إقامة شراكات بينهم.وفي ختام حديثه تمنى سعادته أن تأتي هذه الزيارة بالنتائج المرجوة منها. على جانب آخر التقى سعادة السيد ديديي رايندرس نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية البلجيكي، سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة، اليوم، وذلك على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي القطري البلجيكي الذي عقد في العاصمة بروكسل. وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل دعمها وتعزيزها وأوجه التعاون المشترك لاسيما فيما يتعلق بالمجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية.كما التقى سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، بكل من سعادة السيد/ فيليب مويترس وزير العمل والاقتصاد لإقليم فلاندرز، وسعادة السيد”بيتر ديكريم” – وزير الدولة للتجارة الخارجية، حيث جرى خلال هذه اللقاءات تبادل أوجه التعاون حول الموضوعات المتعلقة بمحاور أعمال المنتدى القطري البلجيكي وفي المجالات ذات الاهتمام المشترك.

/قنا/

نشر رد