مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

أعلنت وزارة المواصلات والاتصالات عن أسماء الشركات الفائزة في جائزة قطر لشركات تكنولوجيا المعلومات 2016، وذلك خلال حفل أقامته بفندق سانت ريجيس الدوحة ، بحضور سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي وزير المواصلات والاتصالات وسعادة الشيخ أحمد بن جاسم آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة. وشملت الجائزة لهذا العام سبع فئات: حيث فازت شركة معلوماتية بجائزة أفضل مزود خدمة (البرمجيات)، وشركة المناعي إنفوتك بجائزة أفضل مزود خدمات الأجهزة، وشركة ميزة كأفضل مزود للخدمات السحابية، وشركة ميدي (Meddy) كأفضل شركة ناشئة في مجال تكنولوجيا المعلومات، وشركة أوريدو عن فئة أفضل تطبيق ذكي للأجهزة الجوالة.كما فازت شركة ريادة في فئة أفضل شركة في تبني تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، ومركز قطر للابتكارات التكنولوجية QMIC في فئة أفضل حل ذكي.، حيث جرت عملية التحكيم عبر بوابة إلكترونية أشرفت عليها لجنة تضم مجموعة من الخبراء المتميزين في هذا القطاع. وخلال الحفل أعلن سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي عن إطلاق “دليل قطر لشركات تكنولوجيا المعلومات” بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة والذي يأتي في إطار جهود وزارة المواصلات والاتصالات لتعزيز تواجد مؤسسات القطاع الخاص في السوق واستمرار تنافسيتها إقليميا وعالمياً، ومساعدة القطاعين الحكومي والخاص ورجال الأعمال في إيجاد أفضل الموردين لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعرف على الخدمات والمنتجات التي تقدمها تلك الشركات. وفي كلمته خلال الافتتاح قال سعادة وزير المواصلات والاتصالات “إن اقتصاد دولة قطر ورفاهيته يعتمدان على عدة عوامل أهمها مدى قدرة الشركات الصغيرة والمتوسطة على تطوير الأفكار الخلاقة وتحويلها إلى واقع ملموس ومشاريع وأعمال ناجحة، وهذا يحتاج إلى مزيد من الدعم لتستطيع تلك الشركات أن تأخذ على عاتقها مهمة بناء وتطوير الاقتصاد في قطر. وتفخر الدولة بأن لديها العديد من الشركات ورواد الأعمال الذين يساهمون في وضع الأساسات لبناء اقتصاد متنوع قائم على المعرفة والابتكار.” وأكد سعادته على أن وزارة المواصلات والاتصالات تعمل على دعم سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دولة قطر من خلال توفير المتطلبات الأساسية للشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في هذا المجال في قطر، لتعزيز أعمالها وتنويع أنشطتها لتكون رافدا حقيقيا في تنوع الاقتصاد القطري، مؤكداً ان الوزارة تعمل بكل طاقتها لدعم الأفكار الإبداعية لدى الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، وستوفر الفرص لكل من لديه حافز للإبداع والابتكار والعمل الجاد، متوجهاً بجزيل الشكر لكل من ساهم في هذا الحدث وشارك بدعم أفكار الشباب الإبداعية. يذكر ان “دليل قطر لشركات تكنولوجيا المعلومات” والذي تم اطلاقه خلال الحفل، يعد قاعدة البيانات الأكثر شمولية لشركات تكنولوجيا المعلومات بالدولة حيث يوفر إمكانية البحث السريع عن طريق اسم الشركة أو الخدمات والمنتجات، أو استعراض قائمة تضم جميع الشركات، بالإضافة إلى إمكانية تخصيص عملية البحث عبر خاصية البحث المتقدم.كما يهدف الدليل إلى وضع خارطة طريق لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطر، وفهم احتياجات هذا القطاع، ومعرفة حجمه من حيث عدد العاملين والإيرادات، وتحديد الثغرات في السوق التي يمكن أن تعيق الفرص المتاحة للشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة.من جهتها قالت السيدة ريم المنصوري وكيل الوزارة المساعد لتنمية المجتمع الرقمي بوزارة المواصلات والاتصالات في كلمتها خلال الحفل ” لقد جاءت فكرة جائزة قطر لشركات تكنولوجيا المعلومات انطلاقًا من الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة المواصلات والاتصالات تحت مظلة حكومة دولة قطر بصفة عامة لدعم ومساندة الشركات العاملة على مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مع التركيز بشكل خاص على الشركات الناشئة والشركات والصغيرة والمتوسطة التي باتت تمثل الغالبية العظمى من مكونات الاقتصادات الوطنية حول العالم نظرًا للدور المتزايد الذي تلعبه في تنمية الاقتصادات الوطنية وتنويعها، فضلا عن خلق فرص عمل جديدة قائمة على اكتشاف المزيد من القدرات والإمكانيات التي تكمن في تكنولوجيا المعلومات.” وأشارت المنصوري إلى أن إدارة تطوير الصناعة الرقمية بوزارة المواصلات والاتصالات ومن خلال هذه الجائزة، تؤكد على التزامها بوضع البرامج اللازمة لتطوير وتنمية قطاع تكنولوجيا المعلومات، وتشجيع الاستثمار المحلي، والتفتيش عن فرص الاستثمار في سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والترويج لها.وتوجهت السيدة ريم المنصوري بالشكر للشركات الراعية للجائزة وهي بنك قطر للتنمية، وشركة فودافون قطر، وشركة سكك الحديد القطرية (الريل)، وشركة مايكروسوفت قطر .من جهته عبر السيد يوسف النعمة عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة معلوماتية في تصريح عقب حفل التكريم عن فخره وسعادته بفوز الشركة بجائزة أفضل مزود خدمة (البرمجيات)، مشيراً الى ان الشركة تسهم في نهضة دولة قطر وذلك من خلال توفير افضل حلول تكنولوجيا المعلومات للقطاعات الحكومية، مؤكداً ان الشركة تطمح للإسهام في تحقيق رؤية قطر 2030 ورؤية الحكومة الالكتورنية 2020، وقال ” تركيزنا ينصب في المرحلة القادمة على استثمار الكفاءات القطرية الواعدة في مجال تكنولوجيا المعلومات، سعياً لتطوير قطاعات حيوية في الدولة، كالتعليم والصحة وقطاع البترول والغاز والرياضة.”وعن برنامج امداد اوضح النعمة ان برنامج امداد يرتكز على توفير تقارير ذكية ومعلومات لاصحاب القرار عن المخزون الاستراتيجي للمواد الاولية في الدولة، وأضاف “نحن نتجه لتنفيذ المرحلة الثانية من البرنامج والتي تركز على حصر ورفع تقارير عن المواد الاولية في الدولة بالإضافة للمواد التموينية والصحية، وسننجز هذه المرحلة خلال سنة”. مؤكداً أن تركيز الشركة خلال المرحلة القادمة ينصب على مشاريع الحكومة الالكترونية ومشاريع البنية التحتية والمواصلات والصحة والمشاريع الخاصة باستضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم 2022.من جانبه تقدم السيد أحمد محمد الكواري الرئيس التنفيذي لـشركة ميزة، والفائزة بجائزة أفضل مزود للخدمات السحابية، عن شكرة لوزارة المواصلات والإتصالات على تنظيمها لهذا الحفل والذي يؤكد حرص الوزارة على تكريم الشركات التي أضافت قيمة لسوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دولة قطر، وعلى اتاحتها الفرصة للشركات القطرية العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات في الدولة، على المشاركة والمساهمة في تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات.واضاف الكواري في تصريح عقب الحفل على ان شركة ميزة تركز على قطاع تكنولوجيا المعلومات ومراكز البيانات وخدمات الاستضافة والمدن الذكية بالاضافة لخدمات الحوسبة السحابية، موضحاً ان الشركة تقوم حالياً بإستضافة بيانات المركز المصرفي ومركز البيانات الحكومي والمدار من قبل وزارة المواصلات والاتصالات، بالاضافة لمشروع المدن الذكية والذي تنفذه الشركة بالتعاون مع مشيرب العقارية.ونوه الكواري في السياق ذاته إلى ان وجود شركات وطنية مزودة للخدمات التكنولوجية ومراكز للبيانات يشكل اضافة للاقتصاد المعرفي للدولة، بالاضافة لإسهامها في تحقيق رؤية قطر 2030، وذلك بالتركيز على الاقتصاد المعرفي والرقمي بالاضافة لتحقيق الامن السيبراني والحفاظ على الخصوصية.وأشار السيد أحمد الكواري إلى ان شركة ميزة لا تألو جهدا في بذل كل ما من شأنه ان يشكل اضافة لدولة قطر في قطاع تكنولوجيا المعلومات، موضحاً ان دولة قطر تعتبر من الدول الرائدة والاعلى تصنيفاً في مؤشرات الامن المعلوماتي. وقال “نطمح لأن تكون دولة قطر من الرواد في هذا المجال”.

الدوحةقنا/

نشر رد