مجلة بزنس كلاس
أخبار

“إس إيه بي” تطلق برنامج “ستارت أب فوكس” للشركات الناشئة الابتكارية بدعم من الوزارة

 

أكسنتشر: الشركات الناشئة الرقمية تساعد في زيادة الناتج المحلي الإجمالي في البلاد بثمانية مليارات دولار في 2020

 

الدوحة – بزنس كلاس

 

أعلنت وزارة المواصلات والاتصالات مؤخراً أن من شأن الشركات الناشئة القطرية دعم الاقتصاد الرقمي للبلاد وتعزيز فرص العمل في الحقول التقنية. وجاءت هذه التصريحات خلال مشاركة الوزارة في فعالية أقامتها شركة “إس إيه بي” لإطلاق برنامج “ستارت أب فوكس” في قطر، وهي الأولى من نوعها التي تنظمها الشركة عملاقة برمجيات الأعمال العالمية الداعمة لنمو الشركات الناشئة في قطر.

 

وتدعم وزارة المواصلات والاتصالات ممثلة بمركز حاضنات الأعمال الرقمية إطلاق “إس إيه بي” برنامجها العالمي “ستارت أب فوكس” في دولة قطر، الذي كانت الشركة أطلقته في الشرق الأوسط خلال العام 2015. ومن المتوقع أن يساعد البرنامج الشركات المؤهلة التي ترتكز أفكارُ منتجاتها على مجالات مثل البيانات الكبيرة والتحليلات الفورية التنبؤية، في تسريع تطوير ابتكاراتها وطرحها في الأسواق.

 

ويُتوقع أن تُضيف الشركات الناشئة الرقمية 8 مليارات دولار إلى الناتج المحلي الإجمالي لدولة قطر بحلول العام 2020، وفقاً لتقرير “عوامل مضاعفة النمو في ظلّ الثورة الرقمية” الصادر حديثاً عن شركة الاستشارات “أكسنتشر”، وذلك في ضوء قدرة تلك الشركات على المساعدة في دفع عجلات التحول الرقمي في البلاد.

 

وبهذه المناسبة، أكّدت السيدة ريم المنصوري وكيل الوزارة المساعد لتنمية المجتمع الرقمي بوزارة المواصلات والاتصالات، التزام مركز حاضنات الأعمال الرقمية التابع للوزارة بدعم رواد الأعمال القطريين لتحويل أفكارهم المبتكرة إلى شركات ناجحة، وتعزيز فرص العمل أمامهم، وقالت: “يُظهر برنامج “ستارت أب فوكس” كيف يمكن لعلاقات الشراكة بين القطاعين العام والخاص أن تحسّن قدرة دولة قطر على الابتكار وتعزّز قدرتها التنافسية الاقتصادية على الصعيد العالمي، وذلك تمشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030″.

 

وتحظى الشركات الناشئة القطرية التي يقع عليها الاختيار للانخراط في البرنامج، بفرصة حقيقية لتطوير حلولها بالاستناد على منصة “هانا” من “إس إيه بي” للتحليلات الفورية للبيانات، وتلقي الدعم المجاني من خبراء في الكنولوجيا لمساعدتها على تحويل أفكارها إلى منتجات وتحقيق الاستفادة القصوى من منصة “هانا” السحابية. كذلك تحظى الشركات الناشئة المشاركة في البرنامج بإمكانية الوصول إلى شبكة من رواد الأعمال والشركاء والمستثمرين وقادة الفكر والخبراء في القطاع التقني. ويمكن للشركات الناشئة المنخرطة في البرنامج الشروع في التواصل مع منظومة شركاء “إس إيه بي”، التي تضمّ أكثر من 320 ألف عميل حول العالم، لمحاولة تسويق حلولها عبر هذه المنظومة، وذلك بمجرد التحقق من قدرتها على الانخراط في البرنامج.

 

من جانبها، قالت ماريتا ميتشين، النائب الأول للرئيس والمدير التنفيذي لمعهد “إس إيه بي” للتدريب والتطوير، أن قطر تمتلك رؤية واضحة ومنظومة تعليمية قوية وبنية تحتية متينة لتقنية المعلومات والاتصالات، ما من شأنه المساهمة في إعداد الجيل القادم من شركات الاقتصاد الرقمي التقنية الناشئة، وأضافت: “تلتزم إس إيه بي بتقديم النصح والإرشاد للشركات الناشئة من أجل مساعدتها على تجنب العقبات، وتبادل أفضل الممارسات مع نظيراتها، والارتقاء بالابتكارات القطرية إلى مستوى عالمي”.

 

تجدر الإشارة إلى أن برنامج “ستارت أب فوكس” يضمّ على الصعيد العالمي لغاية الآن ما يزيد على 3,750 شركة ناشئة من 59 بلداً و22 قطاعاً، استطاعت أن تقدّم إلى الأسواق 225 حلاً من الحلول التقنية الناجعة منذ طرح البرنامج في العام 2013.

 

واعتبر جرجي عبود، المدير التنفيذي لشركة “إس إيه بي” في الخليج، أن الشركات الناشئة في دولة قطر والمختصة في تحليلات إنترنت الأشياء والبيانات الكبيرة، والتي تعمل في جميع القطاعات من النقل وحتى الرياضة، “تساهم مساهمة فعّالة في دفع عجلة التحول الرقمي على الصعيد الوطني، وصولاً إلى استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 وتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، وما يلي ذلك”، وقال: “تستفيد الشركات الناشئة من أفضل الممارسات العالمية ورؤية الحكومة القطرية الرامية إلى دعم رواد الأعمال في تأسيس شركات يحالفها النجاح”.

 

نشر رد