مجلة بزنس كلاس
أخبار

نظمت وزارة الداخلية، ممثلة في إدارة التخطيط الاستراتيجي، اليوم حلقة نقاشية حول “الوضع المروري في الدولة” ووضع المقترحات لتسهيل الحركة المرورية في ضوء تطلعات الدولة وتنامي مشروعاتها.
وناقشت الحلقة التي عقدت بالإدارة العامة للدفاع المدني، دارسة إحصائية أعدتها إدارة التخطيط الاستراتيجي رصدت من خلالها الوضع المروري الحالي والمستقبلي.
وأوضح العميد عبدالرحمن ماجد السليطي، مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي، في بداية الحلقة النقاشية أن المعدلات الحالية لنمو عدد السيارات، وما يترتب عليه من ازدحامات مرورية يتطلب تكاملا للأدوار بين الجهات المختصة، بحيث تكون مشاريع الطرق المستقبلية والنقل العام مدروسة بشكل دقيق، لتسهيل الحركة المرورية في البلاد، في ظل استمرار معدل الزيادة في أعداد السيارات بالشكل الذي توقعته الدراسة.
وأشار إلى أن الإدارة عملت على عقد هذه الجلسة لمناقشة نتائج هذه الدراسة، والوقوف على المقترحات والأفكار المقدمة من الحضور، ممثلي الجهات ذات العلاقة، ليتسنى للإدارة رفع تقرير يتضمن ما خلصت إليه الحلقة النقاشية.
وتناولت الحلقة النقاشية ثلاثة محاور أساسية، تم عرضها بالتفصيل والاستماع للمقترحات والنقاشات حولها من الحضور منها، محور يختص بتغيير سلوك مستخدمي الطريق وتشجيعهم على استخدام المواصلات العامة، ومحور ثان حول إعادة تصميم الطرق لتقليل الازدحام المروري، ومحور أخير يتعلق بالتشريعات والقوانين التي تحد من ازدياد عدد المركبات في الطريق.
كما عرضت مجموعة من المقترحات للنقاش، دارت حول المحاور السابقة واقترحت إنشاء طرق جديدة أو إعادة تصميم الطرق الموجودة وزيادة كفاءتها من خلال استخدام التكنولوجيا.
وشهدت الحلقة مشاركة فاعلة للجهات ذات العلاقة ممثلة بوزارة المواصلات والاتصالات، ووزارة البلدية والبيئة (هيئة أشغال)، والإدارة العامة للمرور (إدارة الهندسة والسلامة المرورية)، ومركز الدراسات الاستراتيجية والأمنية بوزارة الداخلية، وشركة الريل القطرية، وشركة مواصلات.

نشر رد