مجلة بزنس كلاس
أخبار

ذكرت مصادر مطلعة بوزراة البلدية والبيئة أن ما يقرب من 1000 آلية ومكنسة ومعدة، إضافة إلى مئات العمال، شاركوا جميعاً فى أعمال النظافة بمختلف مناطق الدولة، من خلال التنسيق القائم بين إدارة النظافة العامة بوزارة البلدية والبيئة وكافة الأقسام المعنية بالبلديات، فيما مازالت أعمال النظافة مستمرة بمختلف المناطق والأحياء، وخاصة المواقع التى تشهد احتفالات خلال أيام عيد الأضحي المبارك.

وتشهد شواطئ الدولة، حملات مكثفة من قبل إدارة النظافة العامة، حيث زيادة الإقبال عليها من قبل المعيدين، خاصة مع تحسن المناخ فى تلك الأيام، بهدف الحفاظ على البيئة البحرية والشواطئ من وجود أيه مخلفات قد تنتج من رواد الشواطئ.

وكانت إدارة النظافة العامة قد دعمت فرق النظافة على كورنيش الدوحة بواقع 100 عامل، كما تم زيادة عدد حاويات القمامة على الشواطئ بواقع 120 حاوية، لتصل أعداد الحاويات على كافة الشواطئ إلى 382 حاوية، كما خصصت فرق مكثفة للتدخل السريع لجمع ورفع كافة المخلفات أولا بأول، وذلك في إطار حرص الوزارة على توفير كافة سبل الراحة للمواطنين والمقيمين خلال عطلة عيد الأضحى المبارك.

وكان سفر آل شافي، مدير إدارة النظافة العامة قد أكد فى تصريحات نشرتها “الشرق” إن أعمال النظافة العامة تسير بمستوى متميز خلال عيد الأضحى المبارك بحسب خطط وبرامج الإدارة الخاصة برفع المخلفات من جميع المدن والمناطق بالدولة، منوهاً إلى أن أعمال النظافة العامة مستمرة على مدار الساعة، من خلال الفرق الميدانية التي تم تشكيلها لتغطية جميع المدن والمناطق بالدولة.

وأوضح أن الإقبال كان كثيفاً على شواطئ الدولة ومنتزة الخور فى أول وثاني أيام العيد، ومنها شواطئ(سيلين،الوكرة ،الفركية، عريدة، مريح، رأس مطبخ، الغارية، فويرط)، وقد تعاملت الفرق الميدانية للنظافة المتواجدة بالشواطئ بطريقة جيدة في الحفاظ على نظافتها، كما تم توعية الجمهور وتوزيع أكياس قمامة عليهم لاستخدامها ووضعها بالحاويات القريبة منهم.

وأكد آل شافي أن الإدارة واصلت جهودها في كنس الشوارع وإزالة المخلفات الصلبة الناتجة عن أعمال الصيانة والتجديدات لمساكن المواطنين والمقيمين التي تمت قبيل العيد، وإزالة أعداد كبيرة من مخلفات الأضاحي التي تم التخلص منها في الحاويات المنزلية أو الساحات والميادين، وأيضاً إزالة مخلفات السوق المركزي والمقاصب الآلية، إلى جانب تنظيف واجهات المساجد وساحات المصليات الخارجية والداخلية بالتنسيق مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية .

نشر رد