مجلة بزنس كلاس
أخبار

شاركت وزارة البلدية والبيئة، في فعاليات مؤتمر المنظمة الدولية لمخططي المدن والأقاليم الذي عقد في مدينة “ديربان” بجنوب إفريقيا وتم خلاله مناقشة العديد من القضايا التخطيطية وعرض تجارب عالمية من كل القارات.
وفي إطار فعاليات المؤتمر، عقد المهندس عبدالله الكراني، مدير إدارة التخطيط العمراني بالوزارة، رئيس الوفد القطري، مجموعة من الاجتماعات الفنية مع قيادات المنظمة للتنسيق للأنشطة المستقبلية ولتفعيل دور دولة قطر كعضو رسمي في المنظمة.
كما قدم الدكتور علي عبدالرؤوف، منسق بناء القدرات والتطوير والتدريب بإدارة التخطيط العمراني، عضو الوفد، بحثاً بعنوان “التحولات في التطور العمراني في دولة قطر والانتقال من عصر اقتصاد الموارد إلى عصر الاقتصاد المعرفي”، استعرض خلاله بالتحليل الحقبات الرئيسية في نمو قطر وتطورها العمراني منذ ما قبل النفط، وصياغة مدن قطر كمستقرات تقليدية، ثم فترة التحديث نتيجة لتدفق عوائد النفط.
وركز البحث على التحول النوعي في العشر سنوات الأخيرة وإدراك الدولة لقيمة الاقتصاد المعرفي، وتأثيرات هذا التحول على التشكيلات التخطيطية والعمرانية والمعمارية بالدولة، وعرض بعض المشروعات المؤثرة التي غيرت السياق العمراني والمعماري في مدن قطر وخاصة العاصمة الدوحة.
وألقى السيد سوافك ليدون، مخطط عمراني بمشروع الخطة العمرانية الشاملة، عضو الوفد، بحثا عن أهمية النشاط البدني وخاصة ممارسة رياضة الجري في أنحاء مدينة الدوحة.
جدير بالذكر أن المنظمة الدولية لمخططي المدن والأقاليم التي تأسست عام 1965 ومقرها مدينة لاهاي الهولندية، تعتبر جمعية عالمية للمخططين المهنيين من ذوي الخبرة، وهدفها جمع المخططين المعروفين والمؤهلين تأهيلا عاليا في شبكة دولية لتبادل الآراء والخبرات والمعارف الفنية في مجالات العمران والتخطيط.

نشر رد