مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة عن إطلاق مبادرة لتحفيز قطاع بطاقات المكافآت والولاء، وذلك تماشياً مع جهودها لتحفيز قطاع بطاقات المزايا التخصصية الذي من شأنه أن يعود بالنفع على المستهلك والتاجر بشكل مباشر.
وأوضح بيان صحفي صادر اليوم عن الوزارة أن هذه الخطوة تأتي ضمن باقة المبادرات التي أطلقتها وزارة الاقتصاد والتجارة بمناسبة شهر رمضان الكريم تحت شعار ” #أقل_ من_ الواجب”.وسعت الوزارة من خلال هذه المبادرة إلى تسليط الضوء على قطاع بطاقات الولاء والمكافآت الذي يشكل جزءاً كبيراً ومهماً من السوق، ودعت التجار والمستهلكين للاستفادة من برامج بطاقات المكافآت والولاء نظراً لدورها في تعزيز الثقة والشراكة بين المستهلك والتاجر.
وتم في هذا الصدد، تقديم مجموعة من النصائح لحث أصحاب محلات التجزئة والشركات على تبني برامج الولاء والمكافآت من خلال التعريف بالأدوات التي من شأنها أن تعود بمردود جيد اقتصادياً على المستثمرين في هذا القطاع. وكانت العديد من الدراسات قد أشارت إلى أن معدل المعاملات غير النقدية قد بلغت مستويات قياسية مقارنة بطرق الدفع الرئيسية حول العالم وسجلت نسبة المعاملات على بطاقات الولاء والمكافآت زيادة بنسبة 49 بالمائة بين عامي 2007 و2014، ولفتت الدراسات أيضا إلى أن حوالي 87 بالمائة من المستهلكين في منطقة الشرق الأوسط يفضلون التسوق من المحلات التجارية التي تقدم بطاقات الولاء والمكافآت بينما يفضّل 75 بالمائة من المستهلكين الخصومات والهدايا المجانية كجزء من حوافز برامج المكافآت والولاء.
وأشارت الوزارة إلى أن هذه البرامج تساهم في استقطاب وجذب العملاء وتشجيعهم على الشراء، كما أنها توفر قاعدة بيانات مهمة تتيح لأصحاب المحلات التجارية والمستثمرين تحسين وتطوير خدماتهم بما يتماشى مع تطلعات العملاء.وتتيح بطاقات الولاء للمستهلكين الانتقال من فئة إلى أخرى بناءً على نسبة الإنفاق في فترة معينة وتمكنهم من الحصول على مكافآت ومزايا إضافية، كما تمثل برامج الولاء والمكافآت مرتكزاً لإرساء علاقات مبنية على الثقة بين التاجر والعميل وتعزز صورة الشركة لدى المستهلك علاوةً على أنها تساهم في تخفيض تكاليف الدعاية والإعلان من خلال استخدام قاعدة البيانات حول المستهلكين واستهداف شرائح محددة من العملاء دون اللجوء إلى إطلاق حملات واسعة ومكلفة.
ومن جهة أخرى، دعت وزارة الاقتصاد والتجارة المستهلكين إلى الاستفادة من هذه البرامج من خلال اختيار البطاقات التي تتماشى مع عاداتهم الاستهلاكية والتي من شأنها أن تتيح لهم الحصول على مكافآت في المحلات التجارية المفضلة لديهم، منوهة (الوزارة) بضرورة التعرّف على كيفية جمع واحتساب نقاط المكافآت وقراءة البنود والشروط الخاصة بها.يشار إلى أنه بالتزامن مع إطلاق مبادرة تحفيز قطاع بطاقات الولاء والمكافآت، أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة مؤخراً عن تدشين بطاقة “اقتصادي” البنكية بالتعاون مع مصرف الريان، والتي تهدف إلى دعم مكتسبات المستهلك وتمكينه من الادخار على مشترياته اليومية.ودعت وزارة الاقتصاد والتجارة، الجمهور الكريم إلى متابعة باقة مبادراتها التي أطلقتها بمناسبة شهر رمضان الكريم تحت شعار “#أقل_من_الواجب” وذلك على شبكات التواصل الاجتماعي تويتر وانستجرام وسناب شات وقناتها على اليوتيوب والتي تقع جميعها تحت اسم mec_qatar وكذلك الاشتراك بخدمة الواتس اب الخاص بالوزارة على الرقم 66111400.وفي سياق آخر، تتناول حلقة يوم غد الخميس من البرنامج المرئي” الرزق الحلال” ، الذي تنتجه وزارة الاقتصاد والتجارة ويبث عبر قناتها على موقع اليوتيوب خلال شهر رمضان الفضيل، موضوع ” قيمة العمل” حيث تسلط الحلقة الضوء على مفهوم العمل وأهميته بالنسبة للإنسان، ومعرفة سبب الوجود الحقيقي للإنسان، ومهمته في عمارة الأرض، والآثار المترتبة على قلة العمل.
ويأتي هذا البرنامج في إطار البرامج والملتقيات التوعوية التي أعلنت عنها الوزارة ضمن باقة المبادرات التي تم طرحها بمناسبة شهر رمضان الكريم تحت شعار “#اقل_من_الواجب”.يشار الى أن برنامج الرزق الحلال يبث يومي الإثنين، والخميس من كل اسبوع قبل صلاة الظهر خلال الشهر الفضيل وذلك على قناة الوزارة على موقع اليوتيوب، ودعت وزارة الاقتصاد والتجارة الجمهور الكريم إلى متابعة برنامج الرزق الحلال عبر قناتها على اليوتيوب تحت اسم MEC_QATAR.

نشر رد