مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

هل تود لشبابك البقاء أكثر، هذا ما أصبح ممكناً في ولاية فلوريدا الأميركية، فهي تضم النبع الذي يقال إنه قادر على إعادة الشباب لكبار السن، وهو يحمل اسم “حديقة ينبوع الشباب الأثرية” ويقع في مدينة سان أوغسطين وعلى بعد حوالي 30 دقيقة إلى الغرب من مدينة دايتونا في منطقة تحظى بأهمية تاريخية كبيرة ومحاطة أيضاً بالأساطير الخرافية.

%d9%88%d8%af%d9%91%d8%b9

تضم الحديقة بداخلها النبع وهو عبارة عن بركة من الماء العذب يحوي مزيجاً من الصودا والكبريت، وتبلغ حرارته نحو 22 درجة مئوية وهي الحرارة التي تنشّط الدورة الدموية في جسم الإنسان وتمنح الاسترخاء والاستجمام والفائدة للسابحين فيها.

لذلك يعد مقصداً كبيراً يأتيه السيّاح من كل مكان وذلك لطلب الفائدة من المعادن الطبيعية التي تحتويها مياهه وللاستجمام بمناظره الخلابة المحيطة به ولتجربة ما إذا كان شبابه سيبقى أم لا حيث تعود شهرته بهذا الأمر إلى عام 1880.

وتعد مدينة سان أوغسطين التي يقع فيها الينبوع من أهم المدن، وذلك لأنها أول مستوطنة أوربية دائمة تتأسس في الولايات المتحدة، ويمكن فيها ممارسة العديد من الأنشطة السياحية كمراقبة النجوم في القبة السماوية وزيارة معرض قرية تيموكوا الذي يحكي تاريخ الهنود الحمر ويضم المدافع التي استخدمها الإسبان عند وصولهم.

%d9%88%d8%af%d9%91%d8%b9-1

ويقع بالقرب منها مدينة ملبورن التي تشتهر برياضاتها المائية كالتزلج على الأمواج وركوب المراكب الشراعية ورحلات التخييم والكشاف على الشواطئ.

بقاء الشباب أمر يستحق السفر وقطع المسافات، فلمَ لا تجربه؟! ولكني لست متأكدة من تحقق ذلك، ولكن الفائدة التي تأخذها من معادن المياه قد تكون سبيلاً للعيش بصحة الشباب، فلا تفوّت هذه الفرصة عليك….

نشر رد