مجلة بزنس كلاس
فن

أعرب الفنان اللبناني وائل كفوري عن حزنه الشديد لعدم تمكنه من حضور عيد ميلاد ابنته الكبرى ميشيل بسبب ارتباطاته الفنيّة معبراً عن أسفه لها بطريقته.

فغرّد كفوري عبر حسابه على “تويتر” قائلاً: “يا بابا واصل…. تعبان من المغرب على.. لبنان ما لحّقت بعيدك.. كون مقهوررررررررررررر كتيررررررررررررررر وزعلانننننننننننننننن”.

يُشار إلى أن كفوري رزق وزوجته انجيلا بشارة بطفلتهما الثانية ميلانا منذ نحو شهرين.

وأحيا كفوري حفلًا غنائيًا في المغرب على مسرح فندق “مازاغان”، وسط حضور جماهيري كبير، حيث غنى مجموعة من أغانيه الجديدة والقديمة ومنها “الغرام المستحيل”، و”ياضلي ياروحي”، و”صار الحكي”، و”كيفك ياوجعي”.

يُذكر أنّ وائل خلق الحدث الفني نهاية الأسبوع الماضي بالمغرب فكان ضيف منتجع “مازاغان” في المغرب، فعبّر كثير من المعجبين عن حبهم و إعجابهم بالنجم اللبناني.

فقد أنهى وائل سهرته ليرحل لبلده في اليوم الثاني تاركاً أصداء طيبة عن تعامله و سهرته الحافلة بالطرب و الفرح اللذان تبادلهما مع جمهوره مع عتاب الصحافة التي كانت تتطلع للقائه و معرفة أخباره.

نشر رد