مجلة بزنس كلاس
فن

 

خرجت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي عن صمتها وردّت بقسوة على الأقوال التي شككت بصحة حادث محاولة الخطف التي تعرضت لها الأسبوع الماضي في باريس.

وهبي وعبر حسابها الرسمي على تويتر استغربت واستهجنت كل التلفيقات التي خرج بها البعض للإساءة لها عوضاً عن الإطمئنان لحالتها مشيرةً أنّ حادثة الاختطاف أخافتها لكن ردّها على محاولة تشويه سمعتها وتكذيبها من قبل البعض سيكون بالحقيقة التي تفضح كذبهم.

هيفاء نشرت صورة عن رسالة صادرة عن الشرطة الفرنسية وموجهة لها مفادها: “الشرطة تتقدّم بالتحقيقات، حيث تم التعرف على اسم وصورة سائق السيارة، وتأمل التعرف سريعاً على الرجل الذي كان يكلّمه عبر الهاتف“.

كما أفادت بعض المصادر أنّ وهبي التزمت بعدم التصريح بأي شيء عن محاولة اختطافها بالعاصمة الفرنسية ليل الأربعاء كما طُلب منها ووُعدت بأنه سيتم إصدار قرار من قبل الشرطة الفرنسية حول الحادثة نفسها بوقت قريب جداً وهو ما كان خلف عدم وصول الخبر للوسائل الإعلامية بطرية سليمة.

نشر رد