مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة ـ بزنس كلاس: أعلنت الهيئة العامة للسياحة أمس عن مخطط فعاليات مهرجان صيف قطر 2015 والتي تستمر طوال شهر أغسطس المقبل، وذلك ضمن خطة الهيئة لرفع نسبة السياح من خلال رزنامة فعاليات مستدامة تجذب الزوار، ومن المتوقع أن يستقطب المهرجان أعداد كبيرة من السياح لما يشتمل عليه من فعاليات ونشاطات وعروض ترفيهية وثقافية وحملات ترويجية.
وتسعى الهيئة العامة للسياحة من خلال مهرجان الصيف إلى استقطاب أعداد كبيرة من السياح والبناء على النجاحات التي حققها المهرجان في السنوات السابقة بما يؤدي إلى النهوض بقطاع السياحة وتطويره. ويعتبر المهرجان أحد أهم الفعاليات السنوية التي تهدف إلى الترويج لدولة قطر كوجهة سياحية مفضلة للعائلات من جميع دول المنطقة، مع التركيز على أماكن الجذب السياحية والفعاليات فيها والتي تناسب العائلات بفضل مراعاتها للتقاليد والعادات والتراث المحلي.JRAM (6)
وقال السيد راشد القريصي، رئيس قطاع التسويق والترويج في الهيئة العامة للسياحة:” إن مهرجان صيف قطر 2015 سيواصل النجاح الذي حققه مهرجان العام الماضي حيث سيقدم نشاطات ترفيهية عائلية بنفس حجم وتنوع للمهرجان السابق كما ستتوزع هذه الفعاليات والنشاطات في مدينة الدوحة وباقي أنحاء البلاد”.
أضاف:” سيشارك قطاع الضيافة وقطاع التجزئة بشكل فعال في ضمان نجاح فعاليات المهرجان طوال الشهر، حيث ستقدم كبرى الفنادق في البلاد عروضاً خاصة لتمكين الزوار من الحصول على مجموعة واسعة من خيارات الإقامة. كما ستقدم المجمعات التجارية في قطر للزوار أسعاراً خاصة للتسويق والترفيه من أجل تنشيط القطاع التجاري في فترة الصيف”.
سياح الخليج
وأكد القريصي أن الإقبال على مهرجان صيف قطر الأول الذي أقيم العام الماضي كان إيجابياً للغاية حيث لم يستقطب فقط أعداداً كبيرة من المواطنين والمقيمين ولكن أدى أيضا إلى تدفق أعداد كبيرة من الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي وغيرها من دول المنطقة إلى دولة قطر.
وتوقع أن تستقطب نسخة العام الحالي من مهرجان صيف قطر 2015 أعداد كبيرة من السياح سواء من السوق المحلي أو من دول الخليج، مشيراً إلى أن فعاليات المهرجان ستكون منتشرة في جميع أرجاء دولة قطر ولن تقتصر على مدينة الدوحة فقط.
وقال القريصي، أن أعداد السياح خلال الفترة من يناير إلى مايو من العام الجاري بلغ نحو 1,316,831 سائح، مما يشّكل زيادة قدرها 10٪ مقارنة بالأشهر الخمسة الأولى من العام الماضي، وذلك مع تسجيل مكاسب في معظم الأسواق الرئيسية المُصدّرة للسياح. وترفع هذه الأرقام من حجم التوقعات بأن قطر تسير في الطريق الصحيح نحو تحقيق نسبة تدفق أعلى للزوار في عام 2015، لتتجاوز بذلك عدد 2.83 مليون زائر الذي تم تسجيله في عام 2014.
أضاف أن من أبرز إنجازات قطاع السياحة لعام 2015 تحقيقه لنسبة نمو متميّزة في أعداد الزائرين القادمين من أسواق الدول الخليجية المجاورة، والتي بلغت 20٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وسجّل سوق المملكة العربية السعودية النسبة الأعلى من الزوّار القادمين إلى قطر بزيادة قدرها 31٪ خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي.
ويقول السيّد راشد القريصي: “تأتي هذه الأرقام كنتيجة لإطلاقنا المكتب التمثيلي للهيئة العامة للسياحة في دول مجلس التعاون الخليجي خلال العام الماضي، إضافة إلى العروض الترويجية والتجارية المشتركة التي تركز على المستهلك، إلى جانب الرزنامة السنوية للفعاليات والمهرجانات والمناسبات وغيرها من المبادرات التي تمّ إطلاقها لجذب الزوار”.
أشار القريصي إلى أن الأسواق الرئيسية للسياح في أوروبا وآسيا سجلّت أيضاً أداء جيّداً خلال الفترة من شهر يناير إلى شهر مايو من العام الجاري، مع زيادات إجمالية تبلغ 4% و7% على التوالي في عدد السياح القادمين إلى قطر. وكان في طليعة الأسواق الأوروبية التي سجلت أداء متميزاً، والتي يوجد للهيئة العامة للسياحة مكاتب تمثيلية فيها، كل من فرنسا (بزيادة وقدرها 11%) والنمسا (بزيادة وقدرها 13%).

نشر رد