مجلة بزنس كلاس
سياحة

الدوحة ـ بزنس كلاس: تخطط الهيئة العامة للسياحة تكثيف نشاطاتها الترويجية في المملكة المتحدة، وذلك عبر قيادتها وفدًا قطريًا قويًا يضم 21 ممثلاً عن القطاع السياحي في قطر للمشاركة في معرض سوق السفر العالمي 2015 الذي سيقام في مركز إكسيل للمعارض بالعاصمة البريطانية لندن في الفترة ما بين 2-5 نوفمبر.
وتحتل المملكة المتحدة بالفعل المرتبة الأولى كأكبر سوق مصدِّر للسياحة الأوروبية إلى قطر بفارق كبير، حيث تمثل أكثر من 30٪ من مجموع الزائرين الذين يفدون من دول القارة الأوربية. وقد شهدت أعداد السياح البريطانيين نموًا مطردًا على مدى السنوات القليلة الماضية، وبلغت أكثر من 135 ألف زائر في عام 2014.
وتشير تقديرات هذا العام إلى أنها لن تقل إيجابية عن العام الفائت، وذلك بعدما اعتبرت الهيئة العامة للسياحة أن المملكة المتحدة إحدى أسواقها الرئيسية التي تُبشر بإمكانات نمو أكبر خلال السنوات المقبلة، لاسيما وأن قطر تستند في ذلك إلى ما تطرحه من عروض ترفيهية قوية.
وسوف يحظى البرنامج الترويجي للهيئة العامة للسياحة في سوق السفر العالمي بأهمية كبرى هذا العام ، وذلك لكونه سوف يشهد الكشف عن العلامة التجارية لدولة قطر كوجهة سياحية.
وبهذه المناسبة علَّق السيد راشد القريصي، مدير قطاع التسويق والترويج في الهيئة العامة للسياحة، قائلاً: “إننا نتوقع أن يُمثِّل إطلاق علامتنا التجارية الجديدة نقطةً فارقة في إطار سعينا الدءوب نحو التوطيد لقطر كواحدة من أفضل الوجهات السياحية في العالم. وسوف توفر العلامة التجارية هوية بصرية لا تُنسى وتتميز باتساقها وقوتها وبتأكيدها وتجسيدها لذلك الطموح”.
وأوضح أن العلامة التجارية سوف تظهر عبر جميع الأدوات والوسائل الترويجية بداية من تصميم جناح الهيئة العامة للسياحة وحتى الصور الفوتوغرافية ومقاطع الفيديو والأعمال الطباعية المعدة خصيصا لذلك والمنصات الرقمية والكتيبات والملصقات التسويقية.
وبالإضافة إلى الهيئة العامة للسياحة ذاتها، فسوف يضم الجناح القطري في معرض سوق السفر العالمي وفدًا كبيرا يتألف من فنادق كبرى وشركات رائدة في إدارة الوجهات السياحية وموردين آخرين يختصون بالقطاع السياحي.
وقال القريصي: “وبالإضافة إلى ما سيقدمه شركاؤنا، فسوف نعرض معالم الجذب السياحي والعروض التي تطرحها قطر، مع إيلاء أهمية خاصة للموروث الثقافي الأصيل للبلاد. وسيكون جناحُنا بمثابة محطة جامعة تضم كل ما يخص صناعة السفر العالمية.”
وأشار إلى أن زيادة النشاط التسويقي للهيئة العامة للسياحة في المملكة المتحدة حيث نجحت في تعزيز الوعي بالوجهة السياحية بين شركات السياحة وجمهور المستهلكين.
وقال: “لقد زاد عدد شركات السياحة البريطانية التي تُبرِز قطر إلى 45 شركة في العام الحالي، وقد عزز ذلك بشكل كبير من حضور المادة الترويجية الخاصة بقطر في أوساط المستهلكين الذين يخططون لقضاء عطلاتهم.”

نشر رد