مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلنت الهيئة العامة للسياحة عن اختتام فعاليات مهرجان عيد الأضحى المبارك للعام الجاري 2016، والتي تضمنت باقات متنوعة من الفنون الترفيهية جمعت بين التشويق والتسلية وغطت أنحاء دولة قطر.
وقالت مشاعل شهبيك مديرة المهرجانات والفعاليات السياحية في الهيئة العامة للسياحة، في بيان صادر اليوم عن الهيئة، إنه لا شك أن الفضل في إقامة احتفالات العيد في قطر يعود إلى التعاون الكبير والمساندة التي تلقاها الهيئة العامة للسياحة من شركائها في قطاعات التجزئة والضيافة والترفيه، مشيرة إلى أن هذا التعاون يشكل دعما لجهود الهيئة الرامية لتنويع العروض السياحية في البلاد.
وأكدت شهبيك أن المهرجانات تمثل جزءا مهما من استراتيجية قطر لتأسيس روزنامة غنية بالفعاليات التي تعزز إقبال الجمهور على أماكن الجذب في البلاد وتستقطب الزوار على مدار شهور السنة، وبعد النجاح الذي تحقق للمهرجانات التي أقمناها هذا العام بالشراكة مع القطاع الخاص، فإننا نتطلع إلى استكشاف إمكانية إضافة فعاليات جديدة إلى روزنامة الفعاليات السنوية.
يشار إلى أن الهيئة العامة للسياحة تتولى مسؤولية الترويج لدولة قطر كوجهة سياحية حول العالم من خلال العلامة التجارية للوجهة والتمثيل الدولي لها والمشاركة في المعارض المتخصصة، بالإضافة إلى تطوير روزنامة ثرية بالمهرجانات والفعاليات، وفي سبيل تعزيز حضورها على المستوى الدولي، تتولى المكاتب التمثيلية للهيئة العامة للسياحة في كل من لندن وباريس وبرلين وميلانو وسنغافورة والرياض دعم الجهود الترويجية للهيئة العامة للسياحة.
ومنذ إطلاقها استراتيجية قطر الوطنية لقطاع السياحة، استقبلت قطر أكثر من 7 ملايين زائر، وحققت معدل نمو سنوي في عدد الزائرين بلغ 11.5 بالمائة خلال الفترة من 2010 إلى 2015، وقد أصبح التأثير الاقتصادي للقطاع السياحي في قطر أكثر وضوحا في تقديرات العام 2014، حيث بلغت مساهمته الكلية في الناتج المحلي الإجمالي لدولة قطر 4.1 بالمائة.

نشر رد