مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

قررت شركة هوندا اليابانية جعل تصميم وتعديل محركات سياراتها جزءا من سياستها العامة.
وقد يتسع مجال استخدام محركات تربو في سياراتها، وربما يشمل روسيا وبلدان أخرى. ويخطط اليابانيون لإطلاق سيارة هجينة يتم شحن بطارياتها لاسلكيا.
وستستخدم الخبرة التي اكتسبها مهندسو هوندا أثناء تصنيج الجيل الجديد لأسرة ” Civic ” في تصميم أجيال قادمة لكروس CR-V وسيدان أكورد سيتم تصنيعهما على أساس منصة واحدة وتزويدهما بمحرك تربو سعة 1.5 لتر يولد قوة 175 حصان في السوق الخارجية وقوة 148 حصانا في السوق اليابانية الداخلية كانت Civic قد حصلت عليه.
وكان رئيس الشركة تاكاخيرا هاتشيغو قد أعلن أن شركته تنوي إيلاء اهتمام أكبر بالسوق الصينية حيث يمكن أن تظهر كروس صغيرة جديدة.
أما السوق الأمريكية فيحتمل أن تزودها هوندا بسيارة هجينة مشحونة لاسلكيا. ولا تستبعد الشركة أن تظهر فيما بعد نسخ هجينة لدى كل موديلات هوندا.
وتعول الشركة على أن تشكل السيارات الهجينة بمختلف أنواعها بحلول عام 2030 ثلثي مبيعاتها.

نشر رد