مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

هوكورو ميسكي صرحٌ تاريخيٌ وإسلاميٌ يستحقّ الزيارة، وذلك لروعته ولعراقته العائدة إلى عام 1656، يطلق عليه مسجد الجمعة القديم بالإضافة إلى تسميته بهوكوروميسكي ، ويقع في جزر المالديف، وهو مصممٌ بالكامل من الأحجار المرجانية .

وتتميز جدرانه بروعة تصاميمها ومنحوتاتها المعقدة، حيث تحمل هذه التعقيدات الكثير من الآيات القرآنية المرسومة والمحفورة بشكل رائع ضمن سقف المسجد وجدرانه، كما وضع المصممون له شيئاً يعرف بالورقة الحديدية وهي التي تحمي السقف والجدران بشكل كامل من أي تغيير أو تقلبٍ في الجو.

يعد المسجد واحداً من أكثر المعالم السياحية جذباً وروعةً، حيث يأتيه السائحون من كل بقاع الأرض، وذلك للتمتع بمشاهدة منحوتاته الخشبية المتقنة والعريقة، حيث يرجع تاريخها إلى القرن الثالث عشر منذ بداية دخول الدين الإسلامي إلى جزر المالديف.

يعتبر المسجد ثروة ثقافية ودينية قيّمة، لذلك يتطلب الدخول إليه إذناً خاصّاً من وزارة الشؤون الإسلامية في المنطقة، كما أن جميع العاملين في المسجد هو موظفون في تلك الوزارة، وهم يقومون بمساعدة السيّاح في اكتشاف المنحوتات التاريخية وتعريفهم بها.

يوجد بجانب المسجد أيضاً مقبرة تحوي العديد من شواهد القبور المنحوتة بإتقان تام

لذلك يعد هذا المسجد صرحاً معمارياً وتاريخياً مهمّا في جزر المالديف، وهو وجهة سياحية تلبي لزوّارها احتياجاتهم الدينية أو التاريخية.

نشر رد