مجلة بزنس كلاس
صحة

هواء الجبال بات مؤكدا ان استنشاقه يأتي بآثار ايجابية جدا على الصحة. فقد تمكن علماء اميركيون من رصد التأثيرات الايجابية لهواء المرتفعات على صحة الإنسان، بشكل علمي وموثق.

فقد تمحورت الدراسة على آليات تكيف الإنسان مع الظروف المحيطة عند ارتفاعات شاهقة.

خلال التجارب، درس العلماء ملفات 20 متطوعا قرروا تسلق جبل “تشاكالتايا” في بوليفيا حيث ترتفع 5300 متر عن سطح البحر.

قبل أن يعمد المتطوعون الى تسلق الجبل، أجرى العلماء فحوص دم شاملة لهم. بعد تسلقهم الجبل، أعاد العلماء إجراء الفحوص المذكورة، فبينت التحاليل أن تكيف جسم الإنسان مع ظروف الارتفاعات العالية يحدث في غضون يوم واحد فقط.

كما أظهرت النتائج أن الصعود إلى ارتفاعات عالية لا يزيد من نسبة إنتاج الخلايا الحمراء في الدم فحسب، بل يعزز نشاط الخلايا القديمة الموجودة أصلا في الدم، مما يؤدي إلى تغذية أنسجة الجسم بالأوكسجين بشكل أفضل وتحسن ملحوظ في الصحة.

للتأكد من قدرة الجسم على التكيف باستمرار مع التغير السريع في الارتفاعات، كرر العلماء التجارب على المتطوعين بعد أسبوع. بعد الاطلاع على الوضع الصحي للمتطوعين، تبين أن الجسم قادر على تخزين طاقة التكيف السابق مع تغير الارتفاع لمدة تصل إلى 120 يوما، وبشكل عام يحسن صعود الجبال بشكل دوري من قدرة الجسم على مقاومة الأمراض.

نشر رد