مجلة بزنس كلاس
فن

 

أعربت الفنانة الشابة هنا الزاهد، عن سعادتها البالغة بردود أفعال الجمهور الإيجابية، وإعجابهم بشخصية “لينا”، التي جسدتها خلال أحداث مسلسل “الميزان”، مؤكدة أنها فوجئت بتعليقات الجمهور خاصة ما تم تداوله عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وأضافت “هنا” لم أصدق رد فعل الجمهور ووجدت العديد منهم يبحثون عني، والناس في الشارع يعرفونني، ونصحني أصدقائي بأن أبحث عن اسمي عبر “تويتر”، وفرحت جدًا عندما رأيت ما يكتب عني”.
وحول اختيارها لأداء شخصية لينا قالت “هنا”: “أكثر ما أعجبني في الدور أنه جديد ومختلف عن شخصيتي الحقيقة، فهو لبنت متهورة غير مسئولة، وأنا في الحقيقة لست كذلك، وهذا كان مرهقًا بالنسبة لي جدًا”.

وأكدت “هنا” أن أبرز التعليقات التي نالت إعجابها، خاصة بعد مشهد مقتلها الذي أثار غضب الجمهور، كان لأحد رواد “تويتر” الذي أكد “أنه كان يشاهد المسلسل من أجلي”، وعن ردها على التعليقات السلبية قالت: “كان التعليق على صوتي، لدرجة أن أحدهم كتب إن صوتي أتخن من صوت الرفاعي”.

وكشفت “هنا” مفاجأة لجمهورها مؤكدة أن دورها لم ينتهي بمقتلها، مشيرة إلى أن مشاهد الفلاش باك ستظهر أحداث توضح سبب مقتلها، رافضة الخوض في تفاصيل العمل.

وعن كواليس العمل مع “الزعيم” وكيفية مشاركتها في مسلسل “مأمون وشركاه”، قالت: “شاركت في المسلسل عن طريق شركة الإنتاج، خاصة وأني كنت مشاركة معهم في أعمال العام الماضي، فقالوا لي “لا نريدك أن توقعي عقد أي عمل آخر، لأن لكِ دور مهم مع الزعيم عادل إمام”.

نشر رد