مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

هجوم برشلونة يعاني” ، قل أن تصفني بالأحمق سأكمل الجملة “هجوم برشلونة يعاني على مستوى البدلاء”، ثلاثي هجوم برشلونة لعب لمدة موسمين بدون راحة لتظهر بوادر التعب على وجوههم و تنخفض الحالة الذهنية لانخفاض المنسوب البدني ،ولولا الاستفاقة لضاع الدوري بعد 4 هزائم متتالية.

في يناير الماضي حاول إنريكي تغيير الوضع السيئ لبدلاء الهجوم بالتعاقد مع نوليتو ولكنه فشل لان الموازنة لم تساعده ، وخلال الأيام القليلة الماضية ترددت إنباء قوية عن قرب تعاقد برشلونة مع حاتم بن عرفة ليكون بديلاً لميسي ونيمار ،وهذا ما دفعني لطرح السؤال “هل يحل فالكاو أزمة برشلونة؟”:

-السياسة تغيرت:
قديماً كان من المستحيل أن يتعاقد برشلونة مع لاعب تجاوز ال 27 من عمره ولعل هذا ما دفع مشجعي برشلونة للاستغراب من تعاقد برشلونة مع بن عرفة صاحب ال29 عاماً ، سياسة برشلونة تغيرت خاصة على مستوى الهجوم ،فالتعاقد مع لاعب شاب سلبياته ستكون أكبر من إيجابياته ، فمن المؤكد انه سيطلب المشاركة و اللعب لكي يتطور ولن يرضى بضياع مسيرته على مقاعد البدلاء وهو ما دفع ناشئي برشلونة أنفسهم يطلبون الرحيل كتيو و ديولوفو ، ولكن التعاقد مع لاعب في أواخر العشرينات أو أوائل الثلاثينات كلاعب بديل سيكون منطقياً ، فالحديث عن أخذ دور رئيسي مستحيل.

-نجح من قبل:
التعاقد مع لاعب من دوري مختلف تقبل النجاح والفشل ، ولكن التعاقد مع فالكاو لن يكون محل شك من حيث التجربة السابقة في الليجا ، فلقد لعب لمدة موسمين رفقة أتليتكو مدريد وكان خلالهما أفضل مهاجم في الليجا ولن تكون مبالغة ان قُلت والعالم من حيث إنهاء الهجمات ، فخلال 68 مباراة سجل 52 هدف وصنع 4 ، عودة فالكاو لليجا لن تكون تغيير أجواء بالنسبة له و إنما كالعودة للبيت.

-مُختلف:
برشلونة في حاجة لنوع مختلف عن سواريز ليشكل الخطة “ب” ، سواريز وفالكاكو من طينيتين مختلفتين ، سواريز مهاجم متحرك يبدأ الهجمة من الخلف و يعتمد على السرعة والمهارة ، اما فالكاو فعاشق لمنطقة الجزاء و يجيد ضربات الرأس بشكل مميز للغاية ، ما يتيح لإنريكي الدفع به في حالة التحول من الاختراق من العمق إلى العرضيات عندما تتأزم الأمور ، او حتى اللعب بخطة 4-4-2 بنيمار وميسي على الأجنحة وسواريز مهاجم وهمي خلف فالكاو.

-ضحية الظروف:
قد يقول البعض أن فالكاو لاعب فاشل انتهى منذ زمن ، ولكن برؤية الصورة الكاملة سنجد أن الأمر مختلف نوعاً ما ، ففالكاو لم يتألق لمدة موسم ثم اختفى ولكنه تألق في ريفربليت ثم بورتو و اتليتكو مدريد وحتى موناكو ما يعني ثبات المستوى الكبير الذي يمتلكه ، ولكن في الموسم الثاني له رفقة موناكو تعرض لقطع في الرباط الصليبي جعله يغيب لقرابة عام ليعيد في نهاية الموسم ويسجل هدفين في 3 مباريات ، أنتقل لمانشستر يونايتد لظروف مالية خاصة بموناكو ونظام الضرائب الفرنسي ، ولكنه أنتقل لليونايتد في أسوء فترات العملاق الإنجليزي رفقة الممل هجومياً فان خال ، وسجل خلال 26 مباراة 4 أهداف و صنع مثلهم ، وانتقل بعدها لتشيلسي ليستنجد بمورينيو لينقذه ،ولكن مورينيو لم يستطع إنقاذ نفسه في واحد من أسوء مواسم تشيلسي ،فيمكن القول انه وقع ضحية لظروف موناكو المالية و يونايتد الفنية و مورينيو الشخصية.

-تعاقد برشلونة مع فالكاو سيكون في صالح الطرفين ، فبرشلونة سيمتلك مهاجم فريد من نوعه ستنتج له حل تكتيكي و آخر فني بإراحة سواريز ، وفالكاو سيكسب عودة الضوء و العودة من جديد لدوري ليس بغريب وسبق ان نجح فيه مما سيمثل له عامل نفسي هام سيساعده على إخراج النمر الذي بداخلة من جديد ، فهل ينقذ برشلونة فالكاو و يحل فالكاو أزمة برشلونة؟.

نشر رد