مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

تجهد وزارة الزراعة التركية للحفاظ على نوع ٍ نادر من الورود يُعرف بالورد الأسود ، وهو في الواقع ورد أحمر ٌ داكن يتفتح نهاية الربيع قبل أن يتحوّل لونه الى أسود خلال أشهر الصيف.

هذه الورود كانت تنمو في بلدة هالفيتي في إقليم غازي عنتاب قرب نهر الفرات، إلا أن سكان هذه البلدة هجروها مع بداية التسعينيات بسبب بناء سد ّ بيريسيك حيث غمرت المياه معظم أجزائها مع القرى المجاورة لها.

أعيد بناء البلدة في موقع يبعد عشرة كيلومترات ٍ عن مكانها الأصلي وحاول السكان زراعة هذا النوع من الورد من جديد ، إلا أنه وعلى ما يبدو لم تتأقلم تماما ً مع البيئة الجديدة ما أدّى الى تراجع نموّها خصوصا ً بعدما تبين أن نوعية التربة في المنطقة الأولى ومستوى الحموضة في المياه الجوفية القريبة من الفرات ساهم في نموّها.

نشر رد