مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

لابد أنك شاهدتها على التلفاز، قصة الطفلة المحبوبة هايدي التي كانت يتيمة الأبوين وانتقلت لتعيش في قرية صغيرة ليقوم جدها بتربيتها ..
هذه القرية التي تحيطها جبال الألب من كل مكان باتت مكاناً جذّاباً يستقطب آلاف السيّاح من مختلف أنحاء العالم وذلك لرؤية تلك البقعة الخضراء التي نشأت فيها الطفلة السويسرية الرمزية هايدي والتي ألفتها الكاتبة جوهانا سبيري.

3-hid2
تحوي القرية مسارات واسعة من المراعي والمروج الخضراء اللامتناهية التي تمكنك من المشي بسرور ومتعة خيالين كما يمكن لأطفالك أن يحلقوا بطائراتهم الورقية فالنسائم الرقيقة تسمح بذلك وبشكل ممتع.

3-hid5
أما الشيء الذي لن ينسى من ذاكرتك هناك هو منظر بحيرة والن سي الرائعة التي تقع غرب القرية والمحاطة بسلسلة جبال شيرفيزتن التي يصل ارتفاعها لأكثر من 1000 متر ويوجد على طرفها منطقة خاصة لحفلات الشواء والطعام اللذيذ في أحضان الطبيعة .

3-hid3
وهناك نافورة هايدي المكونة من حجر منحوت على هيئة الفتاة وهي تحاول النظر لبئر الماء ومحاطة بالعشب الأخضر والورود الحمراء.
أما الكوخ الذي ستراه هناك فهو بيت هايدي التقليدي الرائع والواقع على المنحدرات الجبلية والمؤلف من طابقين الأول هو غرفة الجلوس الصغيرة الحجم والمطبخ والحمام ،أما الطابق الثاني فهو غرفة نوم تحوي سرير ودمية وخزانة ملابس تحوي ملابس للفتاة السويسرية فضلاً عن ثلاثة تماثيل لكل من هايدي وجدها العطوف وبيتر الصديق المخلص لها .

3-hid4
مارأيك؟ أليست فكرة رائعة أن تذهب لتلبية دعوة هايدي فالأمر على ما يبدو غاية في الجمال والبهجة؟؟

نشر رد