مجلة بزنس كلاس
صحة

ليس من المستغرب أن تصبح جبنة مستخلصة من حليب الحمير، ذات إقبال من قبل المستهلكين، سواء تعلق الأمر بجودتها أو فوائد صحية أو مذاقها الطيب وفق ما يقول منتجوها.
وقد استعدت شركة من الريف في صربيا لتوزيعها في بلدان أوروبية في أعياد الميلاد مع نهاية العام.
ويقول مختصو التغذية عنها، إنها غنية بالبروتين والكالسيوم والأحماض الدهنية أوميغا ثري، وكلها مفيدة للصحة والقلب.
كما أن حليب الحمير بشكل عام يعتبر منخفض الدهون ويحتوي على مضادات للحساسية، إضافة إلى أن حجم “فيتامين سي” في حليب الحمير يقدر بـ 60 مرة أضعاف الموجود في حليب البقر العادي.
أما عن مذاقها للراغبين في تجريبها، فليس من تخوف، فهي ذات طعم حلو بنكهة الجوز، على شاكلة جبن مانشيغو الإسباني المستخرج من حليب الضأن.
ويعتبر نجم لعبة التنس الشهير نوفاك جوكوفيتش من أكبر مشجعي هذه الجبنة التي تنتجها بلاده صربيا، وقد جعلها من الوجبات التي تقدمها سلسلة من المطاعم التابعة له افتتحت سنة 2013 بحسب ما ذكرت “ميل أونلاين”.

وبرغم ما تقابله من عواصف الإطراء والنقد المتفاوت، فإن جبنة الحمير أكثر ما تنتقد في سعرها الغالي، حيث إن واحداً من أشهى أنواعها يعرف باسم “بوليه” يصل سعر الكيلو منه إلى 880 دولارا أميركيا. وهذا يجعلها الجبن الأغلى على مستوى العالم.
ويبرر مصنعوها ذلك بسبب أنها نادرة وبفضل الفوائد التي تحملها لمتناوليها وقبل ذلك ارتفاع تكاليف الإنتاج.
ويصل سعر لتر حليب الحمير إلى 34 دولارا ويتطلب كل كيلوغرام من الجبن لصناعته 25 لتراً على الأقل.
كما أنه لا توجد سوى مزرعة واحدة في العالم هي التي تنتج هذه الجبنة إلى الآن.

نشر رد