مجلة بزنس كلاس
فن

 

أكدت مصادر مقربة من النجمة المغربية سميرة سعيد، وجود “مفاوضات لجس النبض” حول مشاركتها في لجنة تحكيم الموسم الرابع لبرنامج اكتشاف المواهب الغنائية الشهير “أراب آيدول”، على أن تحل بدلاً من زميلتها الإماراتية أحلام.
غير أن الاتفاق لا زال متوقفاً عند أزمة واحدة قد تجبر الشركة المنتجة على إبقاء الأخيرة لموسم واحد فقط، وهي الانتهاء تماماً من تصوير مرحلة تجارب الأداء منذ منتصف العام الماضي، وصعوبة تصويرها مجدداً، وهو ما يعني أن أحلام ستظهر إجبارياً في النصف الأول من حلقات البرنامج، وتكتفي سميرة سعيد بالمشاركة في حلقات “البث المباشر”.

سميرة المتواجدة حالياً فى بلدها المغرب للمشاركة في مهرجان القفطان المغربي، رفضت تقديم رد نهائي على قبول عرض الانضمام للجنة تحكيم برنامج “أراب آيدول” وأعادت الكرة لملعب الشركة المنتجة، بعدما طلبت الرد على سؤالين أساسيين وهما، هل ستتم إعادة تصوير مرحلة تجارب الأداء بالتشكيل الجديد للجنة التحكيم ؟، ومتى سيبدأ العرض المباشر بدقة حتى تتمكن من تنسيق مواعيد حفلاتها الفنية، علماً بأن شبكة قنوات MBCحددت سابقاً أكثر من موعد لعرض البرنامج ولكن تم حذفه من الخريطة في اللحظات الأخيرة.

يشار أن مشاركة أحلام فى عروض البث المباشر بالموسم الرابع باتت مغامرة محفوفة بالمخاطر بعدما أطلقت سيلاً من التغريدات التي أثارت أزمة في بيروت، وقيل إنها طلبت نقل البث المباشر من لبنان إلى الأردن، وتم رفض طلبها، وانتشرت شائعة ترشيح زميلتها الخليجية نوال الكويتية بدلاً منها، ولكن الأقرب للدقة أن سميرة سعيد صاحبة الحظ الأوفر إذا تم حل أزمة تجارب الأداء.

يذكر أن تجارب الأداء للموسم الرابع من “أراب آيدول” انطلقت في إبريل من العام الماضي من مدينة رام الله في فلسطين، مروراً بالعاصمة المغربية الدار البيضاء، وصولاً إلى الجزائر، ثم القاهرة والإسكندرية ، وأعلن وقتها أن عرض البرنامج سيتأجل لمارس 2016 ، ثم أعلن تأجيله مرة أخرى لما بعد انتهاء موسم دراما رمضان المقبل.

نشر رد