مجلة بزنس كلاس
صحة

 

مما لا شكّ فيه أنه يمكن بسهولة الخلط ما بين البايكنغ باودر وبيكربونات الصوديوم (أي البايكنغ صودا) نظراً لتشابه إسميهما وشكلهما، بالإضافة إلى أنهما يُستخدمان غالباً في الوصفة نفسها. ولكن من المهم معرفة الفرق بينهما.

بيكربونات الصوديوم أو البايكنغ صودا

أساسه معدني أي أنّ عند مزجه بأي مادة حمضية، يُنتج ثاني أكسيد الكربون، وهذا يحصل عادة مع السوائل التي تُظهر فقاعات. ستطفو هذه المادة في وصفات الخبز التي تحتوي على مكونات حمضية مثل الدبس أو شراب القيقب أو عصير الليمون الحامض أو اليقطين. يُستخدم عادةً لمساعدة العجين على مضاعفة حجمه وليكون هشّاً. ولكن إنتبهي سيدتي فالإكثار من كمية بيكربونات الصوديوم قد يعطي الوصفة مذاقاً مُراً شبيه بطعم الصابون.

ولكن قبل استخدام بيكربونات الصوديوم في وصفاتك، تأكّدي من جودته, كما أنّ بيكربونات الصوديوم يُستعمل في التنظيف وغيرها من الأعمال المنزلية.

البايكنغ باودر
إنه مزيج من بيكربونات الصوديوم وحمض آخر، بالإضافة إلى مادة خاملة غالباً ما تكون نشاء الذرة. هذا يعني أنّ الخليط يبقى غير فعّالٍ لحين إضافة سائل إليه، ما يسمح للبايكنغ صودا والحمض من إنتاج ثاني أكسيد الكربون (على شكل فقاعات). هذه العملية هي التي تعطي البايكنغ باودر قوة الرفخ في الوصفات، فبدونه ستحصلين على كوكيز أو بسكويت حزين!

ولكن قد يفقد البايكنغ باودر فعاليته مع مرور الوقت إن لم تضعيه في مكان بارد وجاف.

ننصحك في وصفاتك ألّا تستبدلي البايكنغ باودر ببيكربونات الصوديوم لأنّ مفعول هذا الأخير أضعف من الأول. وعادة تكون كمية البايكنغ صودا أكبر نسبياً من البايكنغ باودر. فإن استبدلتي نفس كمية البايكنغ صودا بالبايكنغ باودر، سيفور الكيك!

نشر رد