مجلة بزنس كلاس
صحة

 

هل تواجهك مشكلة أثناء النوم؟، هل تعاني من عدم الحصول على قسط كاف من النوم؟، هل سبق وشكا أحد أفراد عائلتك بأنك تُصدر أصواتاً مزعجة أثناء النوم؟، ربما يكون هذا ناقوس خطر لابد أن تنتبه له جيداً، لأن كل الأعراض السابقة تؤكد احتمالية إصابتك بتوقف التنفس أثناء النوم والذي يسبب مشاكل خطيرة.

دراسة أمريكية طبية حديثة، أثبتت أن الأشخاص الذين يعانون من انقطاع النفس الانسدادي OSA ، وهو أحد أنواع توقف التنفس أثناء النوم والذي يؤدي إلى انخفاض مستويات الأكسجين بسبب ارتخاء الأنسجة في الجزء الخلفي من الحلق، ويمنع وصول الهواء إلى الرئتين، بأنهم أكثر عرضة لأن يتطور لديهم مرض الكبد الدهني غير الكحولي NAFLD.

وتُبين الدراسة التي تم نشرها في مجلة أمراض الكبد، أن توقف التنفس أثناء النوم وانخفاض الأكسجين ليلاً قد يكون من أخطر الأشياء التي تحفز تطور مرض الكبد الدهني غير الكحولي والذي يوصف بأنه عبارة عن التهابات تصيب الكبد، إضافة إلى تراكم الدهون المتزامنة فيه.

ورغم أن تشحم الكبد يعتبر شكلاً أقل عدوانية من الكبد الدهني غير الكحولي، إلا أنه يؤدي في النهاية إلى تليف الكبد الشديد، إضافة إلى احتمالية تطور سرطان الكبد عند البالغين، وهو ما جعل الباحثين يؤكدون بالأدلة العلاقة الوثيقة التي تربط بين توقف التنفس أثناء النوم، ونقص الأكسجين ليلاً وزيادة حدة مرض الكبد الدهني غير الكحولي بين الأطفال والبالغين.

وهنا تكمن خطورة مرض الكبد الدهني غير الكحولي، إذ أنه من الممكن علاجه إذا تم اكتشافه مُبكراً خصوصاً بأن هذا النوع من مرض الكبد الدهني غير ناجم عن تناول الكحوليات، ولكن إذا تم تجاهله أو عدم الانتباه إلى هذه الأشياء الصغيرة تزداد احتمالية تطوره وإصابة المريض بأحد هذه الأمراض الثلاثة المزمنة (التليف- التشمع- وسرطان الكبد).

وللوقاية من الإصابة بهذا المرض من الأساس، لابد من الابتعاد عن تناول الكحوليات وعدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون.

نشر رد