مجلة بزنس كلاس
صحة

 

حذر أطباء من قص اللاصقات الطبية المستخدمة لتخفيف الألم، أو وضعها على مواضع الجلد المصابة بجروح، وإلا فقد لا تؤتي اللاصقة مفعولها المرجو.

وأوضحوا أن المُسكّنات القوية غالبا ما تقدم في صورة لاصقة طبية يتم لصقها على الجلد، مشيرة إلى أن مفعولها يظهر تدريجيا ويمكن أن يدوم لعدة أيام.

وينصح عدد من الخبراء المرضى بأن يطلبوا من الصيدلاني شرح كيفية استعمال اللاصقة.

لماذا تستخدم اللاصقات الطبية ؟

تعد اللاصقة الطبية للظهر هي الأشهر بين اللاصقات، والتي تستخدم لعلاج منطقة أسفل الظهر، والتي يمكن أن تنتج عن حمل الأشياء الثقيلة، أو بسبب الحوادث التي تؤثر على الأعصاب، ما يؤدي إلى تمزق أو توسع في الشريان الأورطي، وغيرها.

وتضم اللاصقات الطبية وخاصة التي تستخدم في الظهر، من مادة الفلفل الحار، والمنثول الموضعي والكافور، وتستخدم هذه المواد الثلاثة لتسكين الآلامِ الموضعية، نتيجة امتصاص الجلد لهذه المواد الفعالة وخصوصاً مادة الكابسيكم المسؤولة عن الحرارة في الفلفل وهي تعمل على إرخاء العضلات وتنشيط الدورة الدموية.

وتستخدم اللاصقات الطبية باستمرار لعلاج آلام الظهر، والعمود الفقري، والعظام، والركبة، والمفاصل، والعضلات، والشد العضلي.

كيف تلصقها؟

وينصح قبل لصقها التأكد من جفاف البشرة ونظافتها وتجنب وضعها على الجلدِ المصاب بجرح أو خدش، وخلوّها من الكريمات، ويجب غسل المنطقة المصابة وتجفيفها، قبل نزع غلاف وبطانة اللاصقة أو أكثر بحسب المساحة المصابة، وينصح الأطباء بتجنب وضعها قبل أو بعد الاستحمام بنصف ساعةـ.

ما هي محاذير استخدام اللاصقات الطبية ؟

إذا كانت لديك حساسية من الفلفل، والمنثول، والكافور، حيث تؤدي لحدوث حكة وطفح جلدي وتهيج شديد، وصعوبة في التنفس.
تجنب وضعها في حالات الحمل والرضاعة الطبيعية، أو التخطيط للحمل، ويفضل استشارة الطبيب قبل وضعها.
يمنع وضعها في حالة تناول المكملات الغذائية أو الوصفات الطبية.
لا ينصح بوضعها للأطفال اللذين تقل أعمارهم عن 12 عاما.

نشر رد