مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، الاثنين، تقريراً جديداً مطولاً ورد فيه إمكانية أن تشتمل التشكيلة القادمة من هواتف آيفون 2017 التابعة لشركة آبل على نموذج يحتوي على شاشة منحنية مماثلة لأجهزة سامسونغ إيدج.
وتحدث عدد من موردي شركة آبل للصحيفة حول قيام الشركة بالطلب منهم العمل على زيادة إنتاج شاشات OLED الأقل سماكة، وطلبت منهم تقديم نماذج من شاشات OLED بحيث تتميز بدقة أفضل من تلك التي تقدمها سامسونغ، وذلك في محاولة منها لتميز نماذجها.
وتشير المعلومات إلى قيام الشركة الأميركية لصناعة الأجهزة الذكية بدراسة أكثر من 10 نماذج من هواتف آيفون، ولم تقرر الشركة حتى الآن النسخة النهائية للنماذج التي قد يجري العمل عليها، بحيث إن النموذج ذا الشاشة المنحنية قد لا يصل للسوق خلال العام القادم.
وتعتبر هواتف آيفون 7 و7 بلس الهواتف الذكية الأكثر مبيعاً في العالم بفارق كبير عن أقرب منافسيها، وذلك بغض النظر عن توافق أو عدم توافق كمية المبيعات مع مقاييس وتقديرات المحللين.
ويعاني شركاء تصنيع شركة آبل من عدم تمكنهم حتى الآن من بناء ما يكفي من أجهزة آيفون 7 بلس الواجبة لتلبية الطلب العالمي على هذا النموذج، كما أن النموذج الأصغر آيفون 7 يجري بيعه بشكل كبير أيضاً.
ويظهر تفوق مبيعات هواتف آيفون 7 و7 بلس بشكل جلي عند النظر إلى حقيقة أن شركة آبل أعادت في نماذج عام 2016 استخدام نفس تصميم أجهزتها للسنة الثالثة على التوالي.
كما أن الناس لا تزال ترغب في تحديث أجهزتها إلى النسخة الأحدث على الرغم من أنها تبدو متطابقة من الناحية الشكلية بشكل كبير مع النسخ الصادرة سابقاً في عامي 2015 و2014.
ويتماشى تقرير صحيفة وول ستريت جورنال الجديد مع تقرير سابق نشره مينج تشي كو المحلل لدى شركة كي جي آي سيكيوريتي KGI Securities، الذي أشار فيه إلى أن وجوج نموذج من هاتف آيفون 8 مع شاشة OLED قد يكون واحداً من عدة نماذج قد تصدرها الشركة في عام 2017.

نشر رد