مجلة بزنس كلاس
صحة

 

يعدّ الكرز من أكثر الفواكه المفضلة لمرضى السكري، كونها قليلة السعرات وغنية بالفيتامينات والمعادن، ما يجعله يلعب دوراً هاماً في ثبات نسبة السكر في الدم لما يحتويه من مادة الأنثوسيانين، كما يعد أقل الفاكهة في المؤشر الجلايسيمي .

وأشارت الدراسات لباحثين في جامعة ميشيغان الى ان الكرز قد يصبح واحداً من وسائل علاج داء السكري، لا سيما وان المادة السكرية الموجودة في تلك الفاكهة، اي الانتوسيانين، يمكن أن تحرض على إفراز الأنسولين الذي يساعد في السيطرة على مستوى السكر في الدم. وهي التي تمنحه ذاك اللون الأحمر اللامع.

كما أشار الباحثون الى امكانية وصول إفراز الأنسولين إلى الضعف تقريباً، مع تطبيق النوع الأكثر فعالية من الانتوسيانين. وهذا ما يشكل في المستقبل، ومع استمرار الدراسات، نقطة مهمة لمساعدة مرضى السكري، الا ان الأمر لا يزال تحت التجربة ولم تصدر حتى الآن اي معلومات ثابتة ومؤكدة حول هذا الموضوع كي يتم التصريح والسماح بإدراجه في قائمة العلاجات الناجحة لداء السكري الذي أصبح ينتشر بكثرة عند مختلف الأعمار والأجناس.

والى حينها، يؤكد العلماء والاطباء الى انه لا مانع من تناول مرضى السكري الكرز، بنسبة لا بأس بها، كونه يحتوي على فيتامينات مفيدة للجسم، وكونه لا يرفع من نسبة السكري في الدم، الى حين اثبات العكس.

نشر رد