مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

كشف اسفتاء سياحي جديد أن سكان كوريا الجنوبية هم الأقل استمتاعا بالاجازات السنوية، بينما يعيش الأوروبين الحياة طولا وعرضا مستنفذين جميع أيام إجازاتهم حتى آخر إشراقة شمس.
وتوصل موقع “اكسبيديا” المتخصص بحجوزات السفر والفنادق إلى هذه الخلاصة بعد دراسة عادات سفر 9273 عاملا من شتى أنحاء العالم، مع إلقاء الضوء على أيام أجازتهم السنوية الممنوحة قانونا وعدد الأيام التي يستفيدون منها فعلياً. وتبين أن مواطني كوريا الجنوبية هم الأكثر انكبابا على العمل وحرماناً من الإجازات، إذ يحق لهم 15 يوما إجازة سنوية بينما يستفيدون بـ 6 أيام منها فقط. وكانت دراسة سابقة كشفت أنهم يشعرون بالذنب إذا ما استنفذوا أيام الإجازة، لافتين إلى عدم رضا المدراء عن الموظفين الذين يفعلون ذلك. وعلى الجانب الآخر من الدراسة، تبين أن سكان ألمانيا وفرنسا واسبانيا وفنلندا والبرازيل يستمتعون بـ 30 يوما كإجازة سنوية ويستنفذونها جميعها.

أما في الولايات المتحدة فيحق للعمال بـ 15 يوم إجازة مدفوعة سنويا فقط، يستخدمون 9 أيام منها فقط. بينما يستنفذ الكنديون الأيام الـ 15 بأكملها راحة واستجمام. وغابت عن الدراسة سلوكيات الشعوب العربية، والتي تتراوح أيام إجازاتها بين أسبوعين إلى شهر كامل مدفوع. وإن تظهر الدراسة شيء فهو قلة أيام الإجازات في الشق الشرقي من الكرة الأرضية، وانتشار ثقافة الإجازة الطويلة على أنها كسل وإهمال في العمل.

في ما يلي قائمة بالإجازات السنوية والأيام المستخدمة منها:
فنلندا، فرنسا، إسبانيا، أمالنيا، البرازيل: 30 يوما
الدنمارك: 30 يوما – يستفيد الموظف من 28 يوما منها
النمسا، النرويج : 25 يوما يستخدمونها جميعا
إيطاليا، السويد : 30، يستنفذ منها 25
هولندا: 25 يوما يستنفذ منها 22 يوما
إيرلندا: 21 يوما
الهند، نيوزلندا، اليابان: 20 يوما يستفيد منها الموظفون بـ 15 فقط.
كندا، هونغ كونغ، سنغافورة: 15 يوما كاملة
المكسيك: 15 يوما يستنفذ منها 12
ماليزيا: 14 يوما يستنفذ منها 10
كوريا الجنوبية: 15 يوما يستنفذ منها 6 أيام فقط.

نشر رد