مجلة بزنس كلاس
صحة

الدوحة – بزنس كلاس

بيّن ان الوقت المثالي لترك التدخين هو فترة الانتقال من سكن الى آخر؛ هذا ما اكتشفه علماء جامعة “باث” البريطانية، معللين استنتاجهم هذا بكون الناس خلاله أكثر تقبلا للأفكار والمعلومات الجديدة، لأنها مرتبطة بتغيّر كبير في نمط عيشهم، فعندما يشتري الإنسان عادة منزلا جديدا أو ينتقل من عمله الى عمل جديد، لا يفكر في عمل شيء كبير يغيّر من نمط حياته. ولكن علماء النفس اكتشفوا ان التغيّرات في نمط حياة الإنسان، تشكّل فرصة كبيرة للتخلص من عادات سيئة مثل التدخين.

واتضح للعلماء، ان الناس يكونون أكثر انفتاحا وتقبلا للآراء والأفكار الجديدة، عندما يمرون في فترة تغير كبير في حياتهم، خلال فترة زمنية لا تزيد عن 3 أشهر، يعود بعدها الإنسان إلى عاداته السابقة بقوة، بحيث يصبح من الصعوبة جدا التخلي عنها. وقد استنتج العلماء هذا من متابعتهم ودراستهم لـ 800 شخص يعيشون في إحدى المدن البريطانية. فمثلا عندما يصاب الإنسان بالبرد والانفلونزا، يضطر لترك التدخين من دون أي مشاكل وصعوبات، وتكون هذه فرصة جيدة لترك التدخين نهائيا. ولكن تحدث في حياتنا أمور كثيرة ذات أهمية أكبر، تمنحنا الفرص لتغيير نمط حياتنا وتحسين صحتنا.

هذا ما تؤكده نتائج الدراسة، حيث ترك نصف الأشخاص الـ 800 خلال 6 أشهر التدخين لأنهم انتقلوا الى مسكن جديد، في حين بقي النصف الآخر على حاله لبقائه في مسكنه القديم وعدم حصول تغير كبير في نمط حياته خلال هذه الفترة.

نشر رد