مجلة بزنس كلاس
سياحة

كشفت الهيئة العامة للسياحة عن أن دولة قطر استقبلت خلال الأرباع الثلاثة الأولى من هذا العام مليونين و182 ألف زائر، مع استمرار ارتفاع في أعدد الزوار القادمين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وقال التقرير الشهري للهيئة العامة للسياحة، إن عدد الزوّار القادمين من دول مجلس التعاون منذ بداية العام وحتى نهاية سبتمبر الماضي ، سجل نمواً قدره 7 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من العام 2015.

qna_tourism_qat_05102016-2

ويُعزى هذا النمو في أعداد الزوار القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي بشكل أساسي إلى زيارات مواطني المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، التي ارتفعت بنسبة 8 بالمائة و17 بالمائة على التوالي، مقارنة بنفس الفترة من العام 2015.
وبينما ارتفع أيضاً عدد الزوار القادمين من مواطني مملكة البحرين بنسبة 3 بالمائة، ومن دولة الكويت بنسبة 2 بالمائة، فقد انخفضت أعداد الزوار من مواطني سلطنة عُمان بنسبة 5 بالمائة.
وفي أثناء ذلك، ارتفع عدد زوّار قطر الذين يدخلون البلاد بموجب التأشيرة السياحية المشتركة بين دولة قطر وسلطنة عمان بنسبة 2 بالمائة منذ بداية هذا العام وحتى نهاية سبتمبر قارنة بالفترة نفسها من العام 2015. كما سُجِّلت زيادة قدرها 5 بالمائة في الزوار القادمين من الأمريكيتين خلال الفترة ما بين يناير وسبتمبر 2016 مقارنة بالفترة نفسها من العام 2015.
يذكر أن شهر سبتمبر تزامن مع احتفالات عيد الاضحى المبارك في قطر، والتي استمرت على مدار أسبوع، وهي المناسبة التي عادة ما تجذب آلاف العائلات من المنطقة، وقد تجاوز عدد الزوار القادمين من السعودية وحدها مائة ألف زائر خلال سبتمبر وحده.
وبينما تستعد قطر لاستقبال أول باخرة سياحية يوم 18 أكتوبر، والتي تحمل على متنها سياحا من 45 جنسية، تشير تقديرات الهيئة العامة للسياحة إلى زيادات متواضعة أخرى سيشهدها الربع الأخير من العام الجاري.

نشر رد