مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

واصل ليونيل ميسي مهاجم برشلونة ممارسة هوايته المفضلة مؤخراً بتحويل الركلات الحرة المباشرة إلى أهداف، وذلك أثناء تسجيله الهدف الثاني في شباك سامبدوريا خلال المباراة الودية التي تجمع الفريقين ضمن استعداداتهما للموسم المقبل.

وتمكن ميسي من تعزيز تقدم فريقه بتسجيل الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة بعيدة المدى فشل الحارس في التصدي لها.

ويتقدم برشلونة حتى الآن بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، حيث أحرز أهداف البلوجرانا كل من لويس سواريز هدف وميسي هدفين، في حين سجل لسامبدوريا لويس مورييل.

نشر رد