مجلة بزنس كلاس
فن

 

علق الفنان هاني شاكر على الانتقادات التي تعرض لها في الآونة الأخيرة بسبب نشره لصور من جلسة تصوير جديدة عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك” والتي ظهر فيها هاني وهو بداخل حوض السباحة بملابسه.

قال هاني ساخرا في تصريحات صحفية له على هامش الحفل الذي أقامه بمهرجان الموسيقى العربية: “فضحوني بالبوستر ده، اتفضحت والله العظيم”، حيث علق الكثيرين أن هذه الصور لا تليق بفنان بقدر هاني شاكر كنقيب للموسيقين، مما أثار موجة من السخرية حتى حذف هذه الصورة.

وأشار إلى أن بعض التعليقات تكون لطيفة ومضحكة بينما تعليقات النقد تزيد عن حدها بشكل غير مقبول.

وبطريقة عفوية ومرحة، قال هاني شاكر للصحفيين أثناء المؤتمر الصحفي على هامش الحفل “قلبي معاكم في الحر اللي أنتوا فيه عرفتوا إن كان معايا حق إني أنزل البسين”.

وأوضح هاني شاكر أنه يحب الصورة التي أثارت الانتقادات كثيرا، ويضعها في منزله واصفا نفسه بطريقة ساخرة: “أنا عامل زي الكتكوت الغرقان في البيسين”.

كما تحدث عن التصريحات التي قالها الفنان إيمان البحر درويش بوجود حكم قضائي يمكن إيمان من العودة لكرسي نقابة الموسيقين، ولكن أحكام القضاء لا تنفذ، فعلق شاكر: “أنا غير حريص على كرسي النقابة إذا عنده حكم يمكنه أنه يقعد على الكرسي أنا من بكره هاخده من إيده وأقعده عليه”، موجها لإيمان البحر درويش رسالة بإنه شخص عزيز وقريب من قلبه ولا معنى لجملة أن “معه حكم ولا يستطيع أن ينفذه”.

وأحيا الفنان هاني شاكر مؤخرا حفلا جماهيريا ضمن فعاليات مهرجان الموسيقى العربية بدورته الـ 25 على المسرح الكبير لدار الأوبرا المصرية، والذي أقيم في 31 أكتوبر الماضي، واختتمت فعاليته في 13 نوفمبر الجاري.

نشر رد