مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

قدم صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، التعازي إلى فخامة الرئيس راؤول كاسترو رئيس جمهورية كوبا وإلى أفراد العائلة في وفاة الرئيس السابق فيدل كاسترو، وذلك خلال مراسم التأبين التي أقيمت في العاصمة الكوبية هافانا اليوم.
وألقى سموه كلمة بهذه المناسبة ذكر فيها مآثر الرئيس الراحل ومواقفه التاريخية لاسيما في مساندة القضايا العربية العادلة، وفي مقدمتها قضية العرب المركزية، قضية فلسطين، وثورة المليون شهيد في الجزائر، وأشار إلى المكانة المرموقة التي احتلها بين كبار الزعماء واصفا إياه من عمالقة التحرر الوطني الذي آمن إيماناً راسخاً بحق الشعوب في تقرير مصيرها، في المرحلة التي كانت فيها معظم شعوب الأرض تخضع للاستعمار في مختلف أرجاء العالم.
كما أشار سمو الأمير الوالد إلى علاقة الصداقة بينه وبين الراحل والزيارات المتبادلة التي أسهمت في تعزيز علاقات التعاون بين قطر وكوبا في شتى المجالات.
حضر المراسم عدد من أصحاب الفخامة رؤساء الدول والسعادة كبار المسؤولين.

نشر رد