مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

أصيب سائق دراجة بحروق من الدرجة الثالثة بعدما انفجر هاتفه من نوع أيفون في جيبه. كان غاريث كلير، 36 عاماً، يقود دراجته في Manly Dam بالقرب من سيدني بعد ظهر يوم الأحد الفائت، عندما تعثرت قدمه وسقط عن الدراجة.

على الرغم من أن “غاريث” لم يصب بأذى شديد نتيجة ما حدث، لكن عندما وقف لاحظ الدخان يتصاعد من ساقه، فأدرك حينها أن جهاز الآيفون الخاص به قد انفجر، وتسبب له في حروق.

عبر الرجل عن الألم الشديد الذي شعر به قائلا “شعرت بألم قوي وكأنني تعرضت للضرب بقطعة جليد على ساقي”، ولفت إلى أنه لم يكن قادرا على سحب الجهاز من جيبه كي لا يحرق أصابعه، لذلك استخدم قبضة يده.

ويذكر أن الحروق التي أصيب بها غاريث كانت قوية من الدرجة الثالثة لدرجة أنه أرسل إلى وحدة العناية بالحروق في إحدى المستشفيات، لزرع الجلد، وما ظل ليومنا هذا يتلقى العلاج اللازم بالمستشفى. واللافت أن شركة أبل تواصلت فعليا مع كلير، كما أكدت له أنها تحقق في هذه المسألة.

نشر رد