مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

كتب النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا اعتذارا على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”، وذلك عن الرسالة شديدة اللهجمة التي نشرها عقب خروج منتخب بلاده من الدور الأول لبطولة “كوبا أمريكا 2016”.

جاء في الاعتذار: قد تجاوزت، أعترف بهذا، أطلب الصفح من كل من شعروا بالإهانة، هذا أقل شيء يمكن أن أفعله.

وأوضح نيمار أنه كتب تلك الرسالة لأنه كان يشعر بغضب كبير بسبب نتيجة مباراة بيرو والبرازيل.

وأضاف: في النهاية أنا أشكل جزءا من هذا الفريق، القميص الأصفر يفور كثيرا وعلينا أن نكون متحدين إذا أردنا العودة للانتصارات، منشوري على انستجرام خلى من احترام الجميع من صحفيين وجماهير.

وكان نيمار قد قال على “انستجرام” بعد خروج البرازيل من كوبا أمريكا “الآن سوف يظهر بعض الحمقى ليتحدثوا في القاذورات، فليذهبوا إلى الجحيم، هكذا هي كرة القدم.

ولم يشارك نيمار في فاعليات كوبا أمريكا، لأنه برشلونة الإسباني طلب منه الاختيار ما بين تلك البطولة أو الاشتراك في دورة الألعاب الأولمبية “ريو دي جانيرو”.

نشر رد