مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

أكد المهاجم الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا أنه لا هو ولا والده مجرمون وذلك قبل الإدلاء بشهادتهم في قضية مخالفات مزعومة في انتقاله إلى النادي الكتالوني ، وهي قضية لن تذهب إلى المحكمة بعد الاتفاق الذي تم توصل إليه بين البرسا والقضاء الإسباني.

وتزعم مصلحة الضرائب الإسبانية أن هناك تجاوزات عديدة في صفقة انتقال نيمار دا سيلفا إلى برشلونة في صيف عام 2013 ، وأن القيمة الحقيقة للصفقة تتجاوز المئة مليون يورو وليس 57.1 مليون يورو كما يدعي رئيس برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو ومساعديه.

وقال نيمار في مقابلة صحفية : “ماذا عن العقاب؟؟ ، أنا لم أرتكب أي خطأ ولست مجرماً ، لا أنا ولا والدي ، المؤسف أن بعض الناس يسعون وراء الجدل وأنا لا أعرف إذا كان هناك نقص في المعلومات أو المعرفة أو أنه نوع من الحقد ، لا يهم لأن كل شيء سيتم معلاجته قريبا”.

وبهذا المعنى ، فقد شدد النجم البرازيلي أن هذه القضايا لا تؤثر عليه بأي حال من الأحوال سواء داخل أو خارج الميدان واضاف : “والدي هو المسؤول عن الجزء المتعلق بالأنشطة الغير رياضية وهناك ثقة كاملة به ، أنا قلق حول لعب كرة القدم ودائماً أحاول أن أكون أفضل في الميدان”.

نشر رد