مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

كشفت صحيفة ميرور الإنجليزية أن واين روني قد رضخ للأمر الواقع ألا وهو أنه لم يعد اللاعب الأساسي في مانشستر يونايتد.

جوزيه مورينيو أراح كابتن الفريق ووضعه عل دكة البدلاء في اكتساح الشياطين الحمر لليستر سيتي برباعية مقابل هدف يوم السبا الماضي، وهو ما أطلق ناقوس الخطر عند روني بعد أن تحرر بول بوجبا في وسط الملعب ليقدم أفضل مبارياته بالقميص الأحمر حتى الآن.

وقد شعر جاري نيفيل محلل شبكة سكاي سبورتس الرياضية أن قرار جوزيه مورينيو كان صائب وأكد أن روني عليه أن يغير من طريقة لعبه لضمان استمراريته كلاعب في اليونايتد.

وقال نيفيل عن روني “عندما يتقدم بك العمر عليك أن تفكر فيما تستطيع تقديمه 22 سنه ليس مثل 32، 34 أو 36 سنه”.

“بول سكولز على سبيل المثال غير من مركزه ليلعب في مركز لاعب الارتكاز بعد تقدمه في العمر بعد أن كان لاعب من الصندوق للصندوق، كذلك جيرارد وريان جيجز من جناح للاعب وسط وهذه هي سنة الحياة”.

نشر رد