مجلة بزنس كلاس
سيارات

نيسان “ماكسيما” تنال “جائزة الرؤية الاستراتيجية للجودة الشاملة 2016” عن فئة السيارات السيدان كبيرة الحجم

الدوحة – بزنس كلاس

سجلت سيارة “نيسان ماكسيما” الجديدة كلياً زيادة في المبيعات بنسبة 180% منذ بدء بيعها في نوفمبر 2015 ولغاية مايو 2016، وذلك مقارنتاً بالفترة نفسها من السنة المالية السابقة. وأرست هذه السيارة معايير جديدة لفئة سيارات السيدان كبيرة الحجم بفضل جمالية تصميمها الرياضي وتوفيرها تجربة قيادة مميّزة للسائق.

وبهذه المناسبة، قال سمير شرفان، المدير التنفيذي لشركة “نيسان الشرق الأوسط”: “تمّت إعادة تصميم الجيل الثامن من سيارة ’ماكسيما‘ بشكل جديد كلياً لتصبح الأقوى والأفضل ضمن فئتها من ناحية الأداء الرياضي. وتستحوذ هذه السيارة على إعجاب السائقين ممن ينشدون امتلاك مركبة عمليّة مزودة بأحدث التقنيات وتتمتع في الوقت نفسه بتصميم جميل وتجربة قيادة ممتعة”.

وأضاف شرفان: “ترسي’نيسان ماكسيما‘ معايير جديدة لفئة سيارات السيدان كبيرة الحجم، وتجلى ذلك واضحاً في زيادة الطلب على هذا الطراز في أنحاء الشرق الأوسط. ويشكل نمو مبيعات هذه السيارة في المنطقة دليلاً ملموساً على كفاءتها وجمالية تصميمها وقوة أدائها الذي يجمع بين الجودة والموثوقيّة العالية”.

وعلاوةً على ذلك، أحرزت “نيسان ماكسيما” أعلى النقاط لسيارة السيدان كبيرة الحجم ضمن جوائز “الرؤية الاستراتيجية للجودة الشاملة” (TQI). وارتكزت الجوائز على دراسة مستفيضة حصدت سيارة “ماكسيما 2016” خلالها أعلى درجة تقييم بواقع 720 من أصل 1000 نقطة، وتفوقت بذلك على السيارات المنافسة في فئة المركبات الكبيرة، كما تخطت أيضاً متوسط الدرجات لهذه الفئة.

ولا يقتصر تصنيف جوائز “الرؤية الاستراتيجية للجودة الشاملة” على رصد مشاكل السيارات فحسب، وإنما يشمل أيضاً المزايا التي تتيح للمالكين تجارب قيادة مميزة سواءً على صعيد الجوانب الملموسة مثل التسارع ووضوح الرؤية، أو غير الملموسة مثل شكل وتصميم المركبة، وكذلك الجوانب العملية والتفاعلية مع المركبة. كما يتضمّن ذلك إجراء مسح شامل لعدد ومستوى مشاكل المركبة التي تم الإبلاغ عنها.

ووفقاً لنتائج الدراسة، تميّزت “ماكسيما” في جميع المقاييس الرئيسية، بما في ذلك السلامة والمتانة، وتحليل الصلابة والاهتزاز والضجيج، والراحة، والحرفيّة العالية، والشكل، والاستطاعة، والحمولة، وتكامل الجوانب الهندسية. كما حققت “ماكسيما” أعلى التصنيفات من حيث متعة القيادة ومواكبة المتطلبات الفرديّة للسائقين.

وساهمت “ماكسيما” الجديدة في إرساء معايير مبتكرة كلياً من حيث تصميمها الجذاب، وأدائها الرياضي المتقدّم، واشتمالها على أحدث التقنيات، مما جعلها تتحلّى بمزيج فريد بين الأداء الرياضي والأناقة الفاخرة.

وتتمتع “ماكسيما” بلمسات تعكس اللغة التصميمية الحديثة لسيارات “نيسان” مثل الشبك الأمامي المصمم على شكل حرف V، والمصابيح الأمامية والخلفية التي تأخذ شكل قوساً خشبياً معقوفاً، والدعائم الطولية والدعائم الخلفية (C-pillars)، وكذلك السقف الذي يبدو وكأنه يطفو في الفراغ. كما تنفرد “ماكسيما” بمقصورة داخلية مريحة تنافس أبرز السيارات الأخرى في السوق.

ويستمد تصميم “ماكسيما” الجديدة إلهامه من فريق طائرات “بلو آينجلز” الاستعراضي في محطة “بنساكولا” البحرية الجوية في ولاية فلوريدا الأميركية، حيث تتميز بخطوطها المستوحاة من تصاميم الطائرات الحربية النفاثة والمعززة بملامح داخلية فائقة التطور. كما تتفوّق “ماكسيما” في أدائها على المركبات الأخرى ضمن فئتها من حيث عدة جوانب، ما يؤهلها لمنافسة أبرز السيارات الرياضية ويضعها في مرتبة أقرب لشقيقتها السوبر رياضية “نيسان جي تي- آر”.

وتمت إعادة تصميم محرك “ماكسيما” من نوع VQ والمكون من 6 أسطوانات سعة 3.5 ليتر مع استطاعة جبارة تبلغ 300 حصان. وتضمّنت عملية إعادة التصميم تزويد المحرك بمكونات جديدة كلياً بنسبة 60% بالمقارنة مع المحرك السابق ذو 6 أسطوانات سعة 3.5 ليتر. وعدا عن استطاعته الجبارة بمقدار 85.7 حصان لكل ليتر من سعته، يتيح المحرك تخفيض استهلاك الوقود بنسبة 15% على الطرقات السريعة، وهو ما يعادل 30 ميلاً لكل غالون من الوقود.

ويمتاز الجيل الجديد للسيارة كذلك بمستويات رفيعة من التكنولوجيا المتطورة بما في ذلك شاشة عرض ملونة قياس 8.0 إنش تعمل بخاصية التحكم باللمس المتعدد، لتوفر بذلك نفس التقنيات الفريدة للهواتف الذكية مثل النقر والسحب وتقريب الصورة، بالإضافة إلى “نظام الشاشة المتطورة لمساعدة السائق” (ADAD) بقياس 7.0 إنش في لوحة العدادات. وتتوافر “ماكسيما” بثلاث نسخ مزودة بمحرك 6 أسطوانات على شكل حرف V سعة 3.5 ليتر ينتمي لفئة المحركات من نوع VQ ويولد قوة جبارة بواقع 300 حصان.

نشر رد