مجلة بزنس كلاس
سيارات

“استراتيجية التميز في خدمة العملاء” تقود المبادرات التدريبية الجديدة للشركة

مركز تدريبي مخصص لمنح سلسلة جديدة من شهادات التدريب

الدوحة – بزنس كلاس

أثبتت شركة “نيسان” مجدداً التزامها الراسخ بتحقيق التميز في خدمة العملاء عبر إطلاق أكاديمية تدريب جديدة وموسعة تعكس سعيها الدائم لتحفيز الابتكار. وتتطلع الشركة إلى الارتقاء بمستوى خدماتها عبر إطلاق برامج مخصصة لتدريب الموظفين في مركـزها التدريبي الذي افتتحته ضمـن مقرها بدبي عام 2008، وتمكّـن خلال 4 سنوات فقط من تخريج 2000 شخص.

وبهذه المناسبة، قال سمير شرفان، المدير التنفيذي لشركة “نيسان الشرق الأوسط”: “تمتلك ’نيسان‘ طاقم عمل عالي الكفاءة، ولكن تطلعنا الدائم إلى بلوغ أرقى المعايير يفرض علينا دوماً محاولة التفوق على منافسينا لجهة السعي الدائم إلى تحقيق التميز في خدمة العملاء. ومن خلال توفير خبرات غير مسبوقة في جميع جوانب تجربة إمتلاك السيارة، نضمن ولاء العملاء الدائم لعلامتنا، كما أن تقديم المزيد من برامج التدريب لموظفينا يعني تحقيق الفائدة للجميع”.

وأضاف شرفان: “نعتمد مبدأ “إبداع يثبر الحماس”  في كل ما نقوم به، وهذا يعني السعي دوماً لإيجاد طرق جديدة لإنجاز الأعمال. وقد دفع ذلك ’نيسان الشرق الأوسط‘ للاستثمار بشكل مكثف في مجال تدريب موظفيها، وما تزال تواصل ذلك حتى اليوم. ووفقاً لهيئات القطاع، فقد ارتفع مؤشر رضا عملاء الشركة بواقع 3 نقاط عن المعدل الوسطي المسجل في السوق، مما يؤكد جهودنا المبذولة لتحقيق التميز في مجال خدمة العملاء”.

وتعمل أكاديمية التدريب الجديدة على تعزيز العديد من الكفاءات الأساسية في مناصب استشاري المبيعات، ومدير المبيعات، ومدير أسطول المركبات، إلى جانب إطلاق خدمة تدريب موظفي الخط الأمامي؛ مما يرفع إجمالي عدد الدورات التدريبية التي تتيحها الشركة إلى 26 دورة لأسواق مختلفة لا يقل عددها عن 18 سوقاً.

وبالشراكة مع خبراء القطاع لتوفير برامج ومناهج تدريب ديناميكية ترسي معايير جديدة في هذا المجال، لا تتوقف “نيسان” عن تدريب موظفيها بمجــرد اكتسابهم الخبـرات المنشودة. بل على العكـس، يضمن “نظام إدارة التعليم” في الشركة تقديم خدمات المساعدة والتقييم المستمرة، بالإضافة إلى أدوات التعلم التفاعلي التي توظف تكنولوجيا الحوسبة الحديثة.

وأردف شرفان: “نتيجة لهذا الاستثمار المهم في موظفينا، ستمتلك ’نيسان‘ أرقى مستويات الخبرة لتحقيق الفائدة لعملائها وتلبية متطلباتهم من خلال فهمها أكثر من أي وقت مضى. فنحن نطبق أفضل الممارسات المتبعة في القطاع عالمياً وليس إقليمياً، وهذا يعني تحقيق التميز في كل ما نقوم به”.

وستعمل أكاديمية التدريب الجديدة انطلاقاً من مركز تدريب الشركة في دبي، حيث توفر مناهج تدريبية بلغات متوافقة مع تلك التي يتحدث بها المتدربون. وستتطلب البرامج التدريبية فترات زمنية متفاوتة لاستكمالها، ويمكن أن تبلغ سنة بالنسبة لوظيفة استشاري المبيعات، ومن 2 -3 سنوات بالنسبة للمديرين بناءً على المؤهلات المطلوبة.

وسيتم إجراء اختبار تمهيدي لضمان توافق هذه البرامج كلياً مع كل متدرب، وتهدف “نيسان” إلى إدراج جميع أعضاء فريق المبيعات في دورات تدريبية محددة خلال عام 2016.

ولضمان الكفاءة المثلى، تتعاون الأكاديمية بشكل وثيق مع مراكز مبيعات “نيسان” عبر جميع أسواقها؛ مما يتيح تفاعلاً سلساً ومريحاً بين الشركة وعملائها، وبالتالي ضمان توفير تجارب متميزة لهم على الدوام.

من جانبه، قال تامر ياسين، مدير التدريب في شركة “نيسان الشرق الأوسط”: “تلتزم أكاديمية ’نيسان‘ بأرقى الممارسات في تطبيق سياسات التدريب؛ مما يتيح لها توظيف كامل إمكاناتها من خلال أنشطة التوجيه والتدريب والدعم الدولية الرامية إلى امتلاك مجموعة من المديرين والقادة المتخصصين”.

وأردف ياسين: “تمتلك ’نيسان‘ فريق عمل عالي الكفاءة في قسم مبيعات الخط الأمامي. وستمدهم الأكاديمية بالخبرات والرؤى اللازمة لتقـديم أرقى الخدمات من خلال إتاحة الفرصة أمامهم لتكـوين فهم أفضل حول احتياجات العملاء، مما يساعدهم بالتالي على قيادة وإدارة عمليات البيع في الشركة، ومواصلة تحسينها لضمان رضا العملاء وتجاوز توقعاتهم”.

نشر رد