مجلة بزنس كلاس
سيارات

مرحلة نيسان الوعرة والشيّقة للرالي ستنطلق في 6 أبريل بطول 258.10 كيلومتراً

الدوحة – بزنس كلاس

تعود نيسان الشرق الأوسط مرةً أخرى لمواصلة تقديم الدعم والرعاية لنادي السيارات والسياحة للإمارات العربية المتحدة، في إطار الإرتقاء برالي أبوظبي الصحراوي الى مستوى عالمي.

وللعام الثالث عشر على التوالي، تمت تسمية نسيان باترول، الذي يحمل لقب “بطل كل الدروب في الحياة”، بالسيارة الرسمية لرالي أبوظبي الصحراوي 2016، الذي يقام في الفترة ما بين 1-7 أبريل في صحراء المنطقة الغربية.

ssss

وفي هذا الإطار، قال سمير شرفان، المدير التنفيذي لـ نيسان الشرق الأوسط: “يُعد رالي أبوظبي الصحراوي من أبرز الراليات الصحراوية على مستوى العالم، ونحن نفخر بكوننا الراعي الرسمي لهذا الحدث الذي يحظى بمكانة عالمية مرموقة. وتلعب سيارات نيسان باترول دوراً رئيسياً في الرالي الصحراوي، ليس فقط كونها مستخدمة من قبل المنظمين للاستكشاف خارج المضمار وكسيارات دعم فحسب، بل أيضاً كمنافسين أقوياء، حيث احتل سائقي سيارات باترول السنة الماضية كافة المراكز الأربعة الأولى في المجموعة T2.1 والمركز الثالث والرابع في المجموعة T1.1. ونسعى هذا العام إلى تعزيز هذه المشاركة معتمدين على سيارتنا العريقة نيسان باترول، التي سيقودها السائق إميل خنيصر” بطل رالي صحراء الإمارات في المجموعة الثانية.”

وقال محمد بن سليم، رئيس نادي الإمارات للسيارات ورئيس اتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية: “تساهم نيسان، كونها الشريك الرسمي لرالي أبوظبي الصحراوي، في تطوير الرالي بشكل كبير. ويسرنا مواصلة التعاون مع الصانع الياباني لثلاث سنوات أخرى، والعمل معاً على الارتقاء بالرالي وإضفاء المزيد على هذا الحدث في المستقبل.”

ويقام رالي أبوظبي الصحراوي تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وسيشكل الجولة الثانية من بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للسيارات ’فيا‘ والجولة الأولى من بطولة كأس العالم للراليات الطويلة للدراجات النارية ’فيم‘.

في كل عام تلعب نيسان باترول دورا حاسما في تخطيط وتنظيم هذا الحدث. وعلى مدى السنوات الماضية، ساهمت نيسان باترول في تأمين تنقلات فريق تنظيم الرالي الصحراوي في قلب صحراء المنطقة الغربية عبر كمٍ لا ينتهي من الكثبان الرملية العملاقة، لاختبار وتحديد المراحل الخاصة التي سيحتسب خلالها توقيت المتسابقين الذي سيخضعون سياراتهم لأقسى مستويات الضغط لتحقيق أفضل الأوقات، بهدف تحقيق الفوز بتحدي أبوظبي الصحراوي الذي ستنطلق مراحله خلال الشهر المقبل.

وستضع نيسان الشرق الأوسط خلال الرالي أسطولاً من سيارات باترول تحت تصرف المنظمين الذين سيستعملون هذه السيارات لمتابعة وتأمين مجريات الرالي والتأكد من إقامته بجو من المنافسة التي تتميز بأعلى مستويات السلامة والأمان.

وستقام مرحلة نيسان الخاصة يوم الأربعاء السادس من أبريل وستكون أطول مراحل التحدي الصحراوي بحيث سيصل طولها الإجمالي الى 258.10 كلم، وتعتبر المكان الأمثل لإختبار مدى قدرات تحمّل الفرق والسيارات المشاركة.

وبمشاركة أكثر من 150 سائقا ودراجا من مختلف أنحاء العالم، تنطلق الدورة السادسة والعشرين من رالي أبوظبي الصحراوي في 1 أبريل بمرحلة استعراضية خاصة من حلبة الفرسان، والتي ستشكل نقطة الختام بعد خمسة أيام من التحدي والمنافسة والإثارة.

نشر رد