مجلة بزنس كلاس
تقرير

قال رئيس مجلس إدارة شركة سيتريد الشرق الأوسط، إن قطاع نقل النفط البحري العالمي شهد نمواً بنسبة 4.7٪ في عام 2015، وهو أسرع معدل منذ عام 2009، وفقاً لبيان صحفي.

وأوضح كريس هايمان، إن القطاع شهد أوقاتاً عصيبة بين عامي 2009 و2014، ولكنه يشهد حالة من الانتعاش في الوقت الحالي، بحسب البيان الذي حصل “مباشر” على نسخته.

وأضاف هايمان: “لايزال العديد من مشغلي الناقلات حذرين بشأن المستقبل إلا أن بعضهم يعول على صفقات التخزين مع المصافي الكبيرة وخصوصاً في سنغافورة وماليزيا حيث يتم استخدام الناقلات لتحقيق التوازن بين العرض والطلب عن طريق نقل الحمولات بين الأسواق”، طبقاً للبيان.

وأشار تقرير أصدرته شركة “كلاركسون ريسيرش” وفقاً للبيان، إلى إن الارتفاع الحالي في قدرات أساطيل الناقلات رغم انخفاض أسعار النفط قد بلغ 6.5٪ منذ مطلع 2015.

وتنظم شركة سيتريد الشرق الأوسط مؤتمر ومعرض للقطاع البحري في الإمارات بمركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة 31 أكتوبر – 2 نوفمبر عام 2016، طبقاً للبيان.

ويُعد قطاع النقل من القطاعات المؤثرة بشكل مباشر في نمو الاقتصاد العالمي الذي تتزايد أهميته مع النمو المستمر للعولمة وللتجارة البينية لافتة إلى أنه نتيجة لذلك يكتسب موضوع تأمين مصادر الطاقة لهذا القطاع أهمية خاصة.

نشر رد