مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

وفقا لتقرير جديد من وكالة الأنباء رويترز، فيبدو أن الفشل الذريع للهاتف Galaxy Note 7 سيكون له تأثير سلبي على الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث من هذا العام لكوريا الجنوبية.

ويقول التقرير بأن مصدرًا في وزارة المالية الكورية الجنوبية لم يتم الكشف عن إسمه ذكر بأن قرار شركة سامسونج لإلغاء الهاتف Galaxy Note 7 سيؤثر بنحو 0.1 إلى 0.2 في المئة على نمو الناتج المحلي الإجمالي لكوريا الجنوبية في الربع الثالث من هذا العام.

وتأتي هذه الأنباء في أعقاب بيان صدر مؤخرا عن البنك المركزي الكوري، والذي يقدر نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث من هذا العام بنحو 0.7 في المئة بالمقارنة مع الربع السابق.

في الأسابيع القليلة الماضية بعد بدء حملة الإسترجاع الثانية للهاتف Galaxy Note 7 وإلغائه بشكل رسمي قررت شركة سامسونج خفض توقعاتها لأرباحها الخاصة بالربع الثالث من هذا العام لتبلغ الآن 4.7 مليار دولار أمريكي بعدما كانت تتوقع الحصول على أرباح بقيمة 7 مليار دولار أمريكي. وعلاوة على ذلك، فقد خفضت سامسونج تقديراتها عندما يتعلق الأمر بالإيرادات الإجمالية للشركة خلال الربع الثالث من هذا العام من 43.5 مليار دولار إلى 41.7 مليار دولار أمريكي.

هذا التعديل في أرباح الشركة يمثل تراجعا بنسبة 29.63 في المئة في الأرباح التشغيلية بالمقارنة مع الربع الثالث من العام الماضي، وتراجع بنسبة 36.12 في المئة بالمقارنة مع الربع الثاني من هذا العام. وخبراء السوق يقترحون الآن تأثر النتائج المالية لشركة سامسونج سلبا في الربع الرابع من هذا العام، ولكن هذه الآثار السلبية لن تكون كبيرة على الأرجح مثل تلك المسجلة في الربع الثالث.

يبدو أن قرار إلغاء الهاتف Galaxy Note 7 لم يؤثر فقط على شركة سامسونج وإنما أثر أيضا على كامل الإقتصاد الكوري الجنوبي. كتعليق جانبي، هذا يسلط الضوء على وزن شركة سامسونج في الإقتصاد الكوري الجنوبي.

نشر رد