مجلة بزنس كلاس
فن

 

في الحلقة 23 من مسلسل وين كنتي نشهد تعرّض كارلوس عازار في دور جاد إلى إطلاق نار أصاب إطارات سيارته أثناء القيادة، أما مطلقو النار فهم عناصر من عائلة الفتاة المقتولة الذين يريدون الإنتقام لمقتل ابنتهم.
وعندما يعود إلى المنزل يخبر الجميع بما حصل معه ويطلب من نسرين أن تبقى معه لتسانده لأنه بحاجة إلى أن يتحدّث إلى أحدهم.
في المزرعة نقولا دانيال يعلم من الخدم أن رانيا عيسى الإمرأة التي كان على علاقة بها جاءت إلى المنزل وتحدّثت على انفراد مع زوجته نسرين فيستشيط غضباً ويطلب أن يحضروا له جدّتها كي لا تفضح أمره.
أما زوج جينا يوسف فيتصل بها ويقول لها إنه اشتاق إليها وإنه يريد أن تعود إلى المنزل لأنه يحبّها لكنها تصدّه.
في المقابل يأتي الشاب الذي يحب نسرين ويريد أن يتزوّجها ليؤكّد لوالدتها أنه لن يتركها وأنه ديّن شقيقها لأنه يريد نسرين فتقول له رنده كعدي في دور والدة نسرين إن نسرين متزوّجة ولا يمكنه أن يحصل عليها. كما يتدخّل شقيق نسرين الأصغر طارق فيأتي هشام شقيقه الأكبر ليضربه فيدفعه طارق ويرحل.

نشر رد