مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

أظهرت الرمال المتحركة على سواحل هاواي نقوشاً أثرية يعتقد الخبراء بأنها تعود إلى أكثر من 400 عام.
وكان شخصان في إجازة يتفرجان على غروب الشمس في هاواي عندما لفت شيء ما انتباههما.
وقال لوني واتسون، مُكتشف النقوش: “كان هناك شعاع ضوء خارجا من الشمس، واستقر مباشرة على واحد منها، ولسبب ما قلت: انظر إلى ذلك!”.
اكتشفت نقوش تعود إلى 400 عام، وهي صور نُحتت على صخور، وتوفر نافذة فكرية للمجتمعات القديمة، والنقوش المكتشفة هي واحدة من 10 أخرى تمتد على طول ستين قدماً من الساحل.
من جهته، قال ألتون إكزابي منقب آثار عسكري ان “الاكتشاف أعطانا فرصة للنظر إلى هذه النقوش ومعرفة أنها موجودة هنا لنتمكن من وضع خطط للحفاظ على الموقع بشكل أكبر”.
ودعا الخبراء السياح والسكان إلى عدم لمس النقوش نظراً لطبيعتها الحساسة.

نشر رد