مجلة بزنس كلاس
صحة

 

أفادت دراسة علمية حديثة بأن نقص مستوى فيتامين “د” في الجسم قد يؤدي إلى ارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة خاصة لدى الأطفال.

حيث كشفت الدراسة عن أن نقص مستوى فيتامين “د” كان أحد العلامات الشائعة لدى الأطفال الذين يعانون من مرض الكلى المزمن الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي.

وقد أوضح الباحثون أن الأطفال المصابين بمرض الكلى ممن يتناولون مكملات فيتامين “د”، كانت مستويات فيتامين “د” لديهم أعلى مرتين ممن لا يتناولون مكملات فيتامين “د”.

وقد أجريت الدراسة التي نُشرت في المجلة السريرية للجمعية الأمريكية لأمراض الكلى، على 500 طفل مصاب بأمراض الكلى في 12 دولة أوروبية.

وعلاوة على ذلك، فقد أشار الباحثون إلى أن نقص مستويات فيتامين “د” قد يؤدي كذلك إلى زيادة مخاطر الإصابة بترقق العظام، السرطان، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

نشر رد