مجلة بزنس كلاس
عقارات

أكد المهندس ناصر بن علي المولوي رئيس هيئة الأشغال العامة «أشغال» أن مشاريع تطوير البنية التحتية لا تزال تحتلّ مرتبة رئيسية على الأجندة الاقتصادية للدولة. وكشف عن أن مصروفات هيئة الأشغال العامة عن الفترة من أبريل إلى ديسمبر 2015، بلغت 13 ملياراً و727 مليوناً و855 ألفاً و504 ريالات قطرية، أي ما نسبته 86.34 بالمائة من الاعتماد الكلي المخصص لتنفيذ المشاريع، فيما بلغت مصروفات الهيئة عن العام المالي 2014 – 2015 (حتى نهاية مارس 2015) 15 ملياراً و18 مليوناً و764 ألفاً و254 ريالاً، أي ما نسبته 93.87 بالمائة من الاعتماد الكلي الذي يتضمن التصميم والتنفيذ والإشراف وإدارة الأصول. وقال المولوي، في كلمة تصدرت تقرير الهيئة السنوي لعام 2015، إن العام المالي 2014 – 2015 شهد تطورات لافتة وإنجازات هامة على المستوى الوطني بشكل عام من خلال المشاريع الكبرى التي بدأت الدولة بتنفيذها، مشيراً إلى افتتاح ثلاثة طرق رئيسية سريعة واكتمال مشاريع التقاطعات المرورية، فضلا عن تحقيق تقدم في تنفيذ مشاريع تطوير البنية التحتية بالوكرة والعزيزية والمشاف، وكشف عن توقيع عقود لإنشاء 23 مدرسة وروضة أطفال بقيمة 3 مليارات ريال وعقود استشارية لبناء مراكز صحية بتكلفة تفوق المليار ريال.

نشر رد