مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أكد الدكتور عثمان السعيد المدير الطبي لمستشفى عيادة الدوحة على أن حل كل المشكلات الصحية يأتي من خلال تدشين برنامج وطني للتربية الصحية، يتم تطبيقه على القطاعين العام والخاص، ليسهل حصول المرضى والمراجعين على الخدمات الصحية بشكل منظم ودقيق، مشيرا إلى أن القطاع الخاص ليس بمعزل عن القطاع الحكومي في ما يتعلق بالقطاع الصحي، ودورهما مكمل لبعضهما، وهو ما يتطلب رؤية واضحة للتعامل.

وأضاف أن القطاع الصحي الخاص لا يسمع شيئا حتى الآن عن التأمين الصحي الجديد وطريقة تطبيقه، مشيرا إلى اعتقاده أنه لن يبدأ قبل عام 2017 وأنهم قدموا أكثر من 50 ملاحظة على النظام السابق، تتضمن مشكلات حقيقية في تطبيق النظام.

وقال إن القطاع الخاص خاطب الوزارة لإحياء مشروع تزويده بالأدوية، من خلال مؤسسة حمد الطبية، حتى لا يحدث نقص فيها، في أي وقت، كونه مزودا مشتركا لتقديم الخدمات الطبية.

نشر رد