مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

أعلنت جوجل اليوم عن نشرتها الشهرية الخاصة بنسب انتشار نظام أندرويد بتوزيعاته وإصداراته المختلفة على الهواتف الذكية، حيث أظهرت النشرة الجديد تقدمًا كبيرًا لنظام أندرويد 6.0 وبقاء أندرويد مارشميلو في الصدارة من حيث كونه أكثر نسخ الأندرويد انتشارًا في الوقت الحاليّ.

بالعودة للشهر الماضي، أشارت النشرة السابقة من جوجل إلى وصول نظام أندرويد 5.0 (لوليبوب) لصدارة التصنيف، حيث أصبحت هذه النسخة هي الأكثر انتشارًا على الهواتف الذكية، مع حصةٍ قدرها 2.3% لنظام أندرويد 6.0 (مارشميلو).

بالنسبة للشهر الحاليّ، لم يتغير الوضع بالنسبة لنسخة أندرويد 5.0 حيث بقيت بالصدارة بحصةٍ قدرها 35.8% ولكن التغيير الكبير كان لنسخة أندرويد 6.0 التي أصبحت تستحوذ على 4.6% ما يعني أن نسبة انتشار النسخة الأخيرة من نظام الأندرويد قد تضاعفت خلال شهرٍ واحد فقط، ويعود السبب الأساسي لهذه القفزة هو مبيعات الهواتف الذكية الجديدة، خصوصًا هواتف سامسونج وإل جي وشياومي.

من ناحيةٍ أخرى، وبالمقارنة مع العام الماضي، نجد أن نسبة انتشار نظام مارشميلو حاليًا مشابهة لنسبة انتشار نظام لوليبوب بنفس الوقت من السنة الماضية، حيث بلغت حوالي 5% بمثل هذا الوقت من 2015. هذا يعني أنه لا يزال هنالك بطء بوصول تحديثات الأنظمة الجديدة لهواتف الأندرويد المختلفة، وهي المشكلة التي يجب على الشركات أن تعمل على حلها بشكلٍ أفضل.

بالنسبة لتوزيعات أندرويد الأخرى، يمكن القول أن الوضع بقي على حاله، حيث تستحوذ نسخة أندرويد 2.2 (فرويو) على 0.1% وتستحوذ نسخة أندرويد جينغر بريد Gingerbread على 2.6% (بمختلف إصداراتها)، كما تستحوذ نسخة أندرويد آيس كريم ساندويتش على 2.2%، بينما تمتلك نسخة أندرويد جيلي بين حصة قدرها 21.3% (بمختلف إصداراتها)، وانخفضت حصة أندرويد 4.4 (كيتكات) لتصبح 33.4% بعد أن كانت 34% الشهر الماضي.

الجدير بالذكر أن المعلومات الخاصة بنسب انتشار أنظمة الأندرويد المختلفة يتم جمعها اعتمادًا على معلومات متجر بلاي ومعدل تحميل التطبيقات المختلفة منه، وتقول جوجل أن أي نسخة أندرويد تمتلك حصة أقل من 0.1% لن يتم أخذها بعين الاعتبار ضمن الإحصائية.

نشر رد