مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

كلما أردنا التحدّث عن نظارة الواقع الإفتراضي، لا شك بأن الكلام يتخذ لنفسه طريقًا نحو الذكاء الخارق والتميّز. نظارات الواقع الإفتراضي بمختلف تفاصيلها، نقلت العالم من ضفّة إلى أخرى، بل جعلت المستخدمين يلامسون الذكاء من أطرافه. مذ أطلقت فيس بوك نظاراتها، وعدت المستخدمين بمزيد من الذكاء. اليوم، كشف مارك زوكربيرغ، في مؤتمر نظمته شركة أوكولوس التابعة لفيس بوك، تفاصيل مميّزة عن نظارات الواقع الافتراضي بنسختها الجديدة

تعمل منفردة
النظارات الجديدة تمتلك عددًا من المزايا الجديدة، أهم ما فيها أنها لا تحتاج إلى أي جهاز آخر لتشغيلها. ففي العادة يوجد نوعان من خوذات الواقع الافتراضي في السوق، نوع مرتبط بالحاسوب، وآخر يعمل بعد تركيب الهاتف داخله، إلا أن الجديدة تقع بين الاثنين

أخف وزنًا وسعرا
مارك زوكربيرغ وخلال المؤتمر عرض النظارات الجديدة التي تشبه نظارات أوكولوس ريفت التقليدية. مؤكدًا أنها لا تحتاج لربطها بحاسوب، ولا تحتاج إلى تركيبها مع جهاز هاتف ذكي، إضافة إلى أنها تتميز بوزن أخف وسعر أرخص

كاميرا داخليّة ترصد حركة الجسم
مارك زوكربيرغ لم يستفيض بالحديث عن الكثير من التفاصيل المتعلّقة بالنظارات الجديدة، إلا أنه كشف من خلال تجربة قام بها أمام الحاضرين، أن الجهاز يتمتع بكاميرا داخلية مدمجة تستطيع رصد حركات جسم المستخدم ويده.
الجهاز الجديد هو نقلة نوعيّة لعشّاق هذا النوع من النظارات. إذ أنهم لن يحتاجوا بعد اليوم إلى شراء حاسوب لاستخدامها، فضلًا عن عدم احتياجهم لهاتف خاص

تغييرات على مدى السنوات
فيس بوك كانت قد استحوذت على شركة أوكولوس بصفقة تبلغ قيمتها 2 مليار دولار عام 2014. معززة بذلك سوق المنافسة في عالم النظارات المستقبليّة. فيس بوك بدّلت خططها عبر السنوات، لتدعم مقاطع الفيديو عبر منصاتها فيس بوك وإنستقرام. كذلك أضافت خدمات مشاهدة الصور والفيديو بزوايا 360 درجة

نشر رد