مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

خضع تمثال داوود الشهير لميكلانجيلو لعملية تنظيف مولتها منظمة غير حكومية أمريكية دفعت خلال السنوات الأخيرة 500 ألف يورو للحفاظ على أعمال عبقري عصر النهضة.
وخلال 24 ساعة، قام فريق من الاختصاصيين بإزالة الغبار عن التمثال الكبير المعروض في متحف أكاديمية فلورنسا في توسكانا. وتجرى جلسة التنظيف هذه مرة كل شهرين.
وصرحت رئيسة المؤسسة سيمونيتا براندوليني دادا “أصدقاء فلورنسا” التي تمول هذه الأعمال “أنفقنا خلال السنوات الأخيرة حوالى 500 ألف يورو للحفاظ على تحف ميكلانجيلو”.
وتمثال داوود هو تمثال كبير يبلغ طوله 5 أمتار تقريباً نحته ميكلانجيلو بين 1501 و1504 في قالب من رخام كارارا.
وتوجد نسخة من التمثال في وسط المدينة التاريخي في فلورنسا، وقد نقلت المنحوتة الأصلية إلى المتحف لحمايتها من التلوث والعوامل الجوية.

نشر رد